نحو التّخفيض في أسعار المحروقات

رجّح وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، منجي مرزوق، اليوم الثلاثاء، إمكانية التقليص في أسعار المواد البترولية في تونس بداية من منتصف أفريل المقبل نظرا لانخفاض الأسعار العالمية المرتبط أساسا بتراجع الطلب العالمي وارتفاع العرض، من جهة، وخاصة بعد إجراء تقييم معدلات الأسعار ضمن آلية التعديل الأوتوماتيكي لأسعار المحروقات كل ثلاثة أشهر، من جهة أخرى.

وأكد مرزوق، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، أن أسعار النفط الخام تراجعت بشكل لافت في شهر مارس الجاري ما قد ينعكس على أسعار المواد البترولية في تونس.

قيمة مراجعة أسعار المواد البترولية

ولم يحدد الوزير بعد قيمة مراجعة أسعار المواد البترولية (غازوال وبنزين)، موضحا أنّ اللجنة المكلفة صلب وزارة الطاقة بالية التعديل الأوتوماتيكي لأسعار المواد البترولية ستشرف على تقييم الأسعار العالمية وانعكاسها على الأسعار المحلية موفى شهر مارس الجاري.

وشدد على أن آلية التعديل الأوتوماتيكي لمراجعة أسعار المحروقات (تم إقرارها في جويلية 2016) لا تعتمد على أسعار برميل النفط الخام ولكنها تعتمد على أسعار المواد البترولية بعد تكريرها، ملاحظا أن أكثر من 70 بالمائة من المواد البترولية يقع توريدها.

كما لاحظ عضو الحكومة أن التراجع الحاد لسعر لمحروقات تم تسجيله في شهر مارس وان معدل الأسعار الحالية للمواد البترولية من غازوال وبنزين يطابق تقريبا معدل 50 دولارا للبرميل النفط الخام للثلاثي الأول من العام الحالي.

يذكر أن فرضية إعداد ميزانية الدولة لسنة 2020 اعتمدت سعر برميل نفط البرنت الخام ب 65 دولارا للبرميل.

 

مراجعة دورية

وتابع عضو الحكومة تحليله بالقول أن “آلية التعديل الأوتوماتيكي لمراجعة أسعار المحروقات لا تعتمد على مراجعة شهرية لأسعار المحروقات بل كل ثلاثة أشهر”.

ولفت، في هذا الصدد، إلى أن تفعيل موعد آلية التعديل الأوتوماتيكي سيكون منتصف شهر أفريل بعد تقييم أشهر جانفي وفيفري ومارس 2020 .

كما كشف أن هناك إمكانية اعتماد تعديل أوتوماتيكي لأسعار المحروقات شهريا بعد مصادقة رئاسة الحكومة، موضحا أن الهدف هو الشروع في اعتماد الآلية الشهرية بداية من شهر ماي 2020 من اجل الاستفادة أكثر من إمكانية التقليص من الأسعار في حال تواصل هبوط أسعار برميل النفط لفي الأسواق العالمية.

واستدرك الوزير، في هذا الصدد، بان الإحصائيات في تقييم أسعار المواد البترولية سيقع اعتمادها على أساس ثلاثة أشهر وان التعديل ان حصل سيكون شهريا.

 

آخر الزيادات

وتعود آخر زيادة في أسعار المواد البترولية في تونس الى 30 مارس 2019 بإدخال تعديل جزئي على أسعار البيع للعموم كما يلي:

– البنزين الخالي من الرّصاص (الرفيع): زيادة بثمانين(80) مليما ليصبح الجديد: 2065 مليما / لتر،

– الغازوال بدون كبريت : زيادة بثمانين (80) مليما ليصبح السعر الجديد 1825 مليما / لتر،

– الغازوال العادي : زيادة بتسعين (90) مليما ليصبح السعر الجديد 1570 مليما / لتر،

 

وات

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بعد نشره أسماء مصابين بكورونا .. شوقي قداس يطلب من وكيل الجمهورية معاقبة رئيس بلدية بنان شخصيا بالسجن وخطية مالية !

أكد رئيس الهيئة الوطنية لحماية الشخصية شوقي قدّاس على راديو أر أم أف أم أنّ …