ميناء حلق الوادي: يلقي بنفسه في البحر بعد اكتشاف تزويره لوثيقة رسمية

أقدم مسافر تونسي عبر ميناء حلق الوادي إلى إلقاء نفسه في البحر و ذلك بعد تقدمه رفقة زوجته لأحد شبابيك ختم الجوازات بالميناء و استظهارهما بوثائق السفر تبين أن بطاقة إقامة الزوجة مفتعلة، باقتيادهما إلى مقر مصلحة الأبحاث العدلية للتحري معهما عمد المعني الى افتكاك البطاقة المذكورة من أيدي عون الأمن وإلقاء نفسه في البحر وفي الأثناء قام بتمزيقها بأسنانه وإتلافها.

بالتحري مع المعني صرح أن ما قام به كان خشية من التتبعات العدلية التي ستلاحق زوجته نظرا من كون البطاقة مستخرجة حديثا من مقر الولاية كنظير لسابقتها التي فقدتها أثناء تواجدها بالخارج وهو ما أكدته المعنية خلال سماعها.
باستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ به من أجل “إتلاف ما يثبت به الجريمة” وبإبقاء زوجته بحالة تقديم من أجل “تعمد إقامة شهادة نص فيها على أمور غير حقيقية واستعمالها” والأبحاث متواصلة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الانطلاق في توفير خدمات الإعاشة في مركبات الطفولة والمراكز المندمجة للشباب والطّفولة ..

في إطار تعزيز الدور الاجتماعي للدولة في رعاية وتربية الأطفال وخاصة الأكثر هشاشة وفاقدي السند …