منتدى دافوس: الأولويّات الأربع لبودن لأجل أن “تعوّل أفريقيا على نفسها”

مثل موضوع “إنجاز القرن لأفريقيا” محور الحصّة، التّي شاركت في أشغالها،، في إطار منتدى دافوس (سويسرا)، رئيسة الحكومة، نجلاء بودن، التّي من المتوقع أن تعود إلى تونس هذه الليلة.
وترأست بودن الحوار مع الرئيسة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة حول السيدا والأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة، ويني بينيما، ورئيس الكنفدرالية السويسرية ورئيس القسم الفدرالي للداخلية، ألان بيرسي، ورئيس مجموعة “مولتيشويس سارفيس” (مجموعة من جنوب إفريقيا تنشط في مجال الترفيه والبث)، إيتياز باتل.
واعربت رئيسة الحكومة أنّه “حان الوقت لأفريقيا لتعوّل على نفسها في مواجهة الأزمات المستوردة من ذلك الفقر والتغيّرات المناخية وغيرها”. ولأجل تحقيق ذلك أثارت بودن 4 أولويّات بالنسبة للقارّة.
ويتعلّق الأمر في البداية بالاستثمار في الإمكانات البشرية وتقوية القدرات في جميع المستويات. وأشارت، على مستوى ثان، إلى أهميّة تدعيم صمود البلدان الإفريقية أمام التغيّرات المناخيّة وضرورة الاستفادة، على أفضل وجه، من الإمكانات الهامّة للقارّة، في مجال الطّاقات المتجددة.
وتتمثل الأولويّة الثالثة، بحسب رئيسة الحكومة في دفع الترابط بين البلدان الإفريقية من خلال الاتفاقات الهامّة جدّا من ذلك الاتفاقية المتعلّقة بمنطقة التبادل التجاري الحر القارية الإفريقية (زليكاف)، التّي ستستفيد منها كل بلدان القارةّ.
وفي ما يخصّ الأولويّة الرابعة فقد أبرزت بودن ضرورة تطوير التعاون جنوب جنوب والتعاون الثلاثي والدولي.
وأضافت “من المهم، أيضا، إيجاد سبل وآليات جديدة للتفكير في مستقبل مستديم ومجدد للقارّة”. وتابعت “مستقبل إفريقيا يوجد في إفريقيا والتضامن هو المفتاح”. وذكرت بأنّ تونس تعمل على تقوية التعاون الثلاثي جنوب جنوب وحفز تفعيل اتفاقية (زليكاف).
كما يعد التعاون الدولي ومتعدد الأطراف جد ضروري لإنجاح التحوّل في إفريقيا، بحسب بودن.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بلاغ الى الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني

تعلم الوكالة التونسية للتعاون الفني الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني أن جميع العروض …