ممثّل المنظمة العالمية للصحة يكشف سبب تراجع عدد حالات الاصابة بكورونا في تونس

قال ممثل المنظمة العالمية للصحة في تونس، ايف سوتيران، إن انخفاض عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في تونس يعود إلى انخفاض عدد التحاليل التي يتم إجراؤها يوميا.

وأضاف سوتيران في حوار مع وكالة تونس افريقيا للأنباء “أن تونس لاتزال في مرحلة وبائية مرتفعة” مبينا أن عدد التحاليل المجراة انخفض من 10 آلاف مع نهاية جانفي الماضي إلى حدود 4 آلاف تحليل يوميا وهو ما أدى بالضرورة الى انخفاض عدد الحالات المكتشفة.

وأوضح المسؤول الأممي أن التقليص من عدد التحاليل المنجزة لا يساعد في الوقوف بدقة على الوضعية الوبائية وأن عدد الحالات المكتشفة سيكون أقل من الواقع منبها في هذا السياق إلى “ضرورة اليقظة والانتباه والالتزام بتطبيق البروتكولات الصحية في مختلف القطاعات وتفادي التجمعات”.

واضاف المسؤول الأممي “يبدو أننا في مرحلة تراجع لكن يجب الحذر خاصة أنه يتم أسبوعيا تسجيل 3.15 مليون حالة إصابة جديدة (مقابل 5 مليون بداية جانفي الماضي) و100 ألف حالة وفاة في الأسبوع بالإضافة إلى اكتشاف طفرات جديدة للفيروس أكثر قدرة على الانتشار ويمكن أن تكون أكثر خطورة”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اتحاد الشغل يرحب بموقف النهضة الداعم لسنّ مبادرة تشريعية تجرّم التطبيع

رحب الاتحاد العام التونسي للشغل بموقف حركة النهضة الداعم لسن مبادرة تشريعية تجرم التطبيع مع …