مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر يعتبر إتفاق الحكومة و إتحاد الشغل شبه إيجابي

قال سامي الخليفي ممثل عن مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر خلال تدخله في برنامج “القناص” على موجات “آر-ام افم” إن مخرجات الجلسة بين إتحاد الشغل و الحكومة كانت شبه إيجابية لكنه تنمى أن يقع مباشرة تسوية وضعية الدفعة الأولى لعملة الحضائر.

و أضاف أن التوجه السياسي لما بعد 25 جويلية وافق على تفعيل الإتفاق الممضى أصلا منذ 20  أكتوبر 2020 مبينا أن الإشكال يتمثل في عدم إرساء اللجنة المركزية التي ستعد القوائم و تضع المقاييس لإنتداب 6000 شخص ضمن الدفعة الأولى و تسائل هل ستتمكن الحكومة من إتمام هذه الخطوة في ظرف شهر من الآن تزامنا مع التاريخ المتفق عليه 

 وأوضح الخليفي أن التنسيقية شاركت سابقا في وضع المقاييس لترتيب الدفعات وفق أربع مقاييس هي السن و المستوى التعليمي و الأقدمية في الدخول للعمل و الحالة الإجتماعية.

كما عبر المتحدث عن مخاوفه لأن الإتفاقات كانت تمضى أيضا مع الحكومات السابقة لكنها لا تفعل بتعلات الوضع الإقتصادي و مشاكل المالية العمومية التي دائما ما تتحمل مسؤوليته الفئة الهشة و عمال الحضائر.

و يطالب مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر بتسوية وضعية 31 ألف عامل على خمس دفعات بناء على إتفاق 20 أكتوبر 2020 إلا الإتفاق الأخير مع حكومة نجلاء بودن لم يتعرض إلا إلى الدفعة الأولى فحسب دون الحديث عن جدول زمني لتسوية باقي الدفعات و إصدار الأوامر الترتيبية التي ستمكن من تسوية وضعية العمال الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 55 سنة و الذين يتمتعون بقانون إستثنائي للتسوية و الدخول في الوظيفة العمومية.

 

 

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الجزائر: السيطرة الكاملة على حرائق الغابات

قالت السلطات الجزائرية إنه تمت السيطرة على حرائق الغابات في البلاد، فيما أعلنت وزارةُ العدل …