مجلس بلدي يطالب الأهالي بتسجيل الأطفال الموتى في المدارس

 

ارتكب مجلس بلدي في مقاطعة كندية خطأ جسيما، عندما أرسل رسائلا إلى أسر فقدت أطفالها، داعيا إياهم لتسجيل أطفالهم في المدارس.

وكان مجلس مقاطعة نورفولك كاونتي، في أونتاريو بـكندا،قد بعث بهذه الرسائل إلى أسر 42 طفلا متوفيا، من بينهم طفلين من نفس الأسرة، تدعوهم فيها لتسجيلهم في المدارس.

وجاء في نص الرسالة أن “الأطفال على وشك أن يدخلوا المدارس من خلال صف تمهيدي يبدأ في سبتمبر 2020، وحان الوقت الآن للتقدم بطلب لحجز مقعد في المدرسة”.

وأعرب أهالي الأطفال عن غضبهم من الخطأ الجسيم، ووصفت والدة أحد الأطفال الراحلين ما حدث بأنه “أشبه بوضع سكين وتحريكه داخل قلب مكسور بالفعل”، حسب ما ذكر موقع “إيسترن ديلي برس”.

من جانبه، أصدر رئيس المجلس أندرو بروكتور، بيانا اعتذر فيه، وقال: “نحن آسفون حقا عن الألم والقلق الذي تسببنا به للعائلات التي تم إرسال رسائل إليها عن طريق الخطأ، لتسجيل أبنائهم الراحلين في المدارس”.

 

Sky news arabia

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الخميري “الحوار يجب ان يكون جامعا بين رموز الدولة في مختلف السلط “

قال رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان، النائب عماد الخميري، إن الكتلة ستعمل خلال الأيام البرلمانية …