قيس سعيّد: “لن يتم ترك أبناء الشعب لمن يتاجرون بفقرهم وآلامهم”

أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أمس الجمعة، أنه “لن يتم ترك أبناء الشعب لمن يتاجرون بفقرهم وآلامهم”، مضيفا “سيتم إيجاد الحلول الحقيقية لخلق الثروة في أقرب الآجال”، وذلك في تعليق منه على الإحتجاجات التي أعقبت إعلانه أن القانون عدد 38، القاضي بإنتداب أصحاب الشهائد العليا في الوظيفة العمومية على دفعات، “غير قابل للتطبيق”.

واعتبر سعيد، حسب شريط فيديو نشر بموقع الرئاسة على الفايسبوك، حول اللقاء الذي جمعه، بوزير الداخلية، توفيق شرف الدين، أن “البعض يؤججون الأوضاع” من خلال قوانين تعد بمثابة “تحيل وتقنين للأوهام”، مبينا أن أولئك، وعوضا عن تحقيق أهداف الشعب في الحرية وفي الكرامة، “استولوا على أهداف الشعب ونهبوا ثرواته واغتالوا أحلامه”.

وكان رئيس الدولة قد قال الجمعة الماضي لدى استقباله وزير التشغيل والتكوين المهني، إن “القانون عدد 38 الصادر في 13 أوت 2020 وُضع في تلك الفترة كأداة للحكم ولاحتواء الغضب وبيع الأحلام وليس للتنفيذ”، مشيرا إلى أنه لم يصدر أي أمر ترتيبي لتطبيقه.

 

 

 

 

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

”مبادرة إتحاد الشغل حول الدستور والقانون الإنتخابي”: الهيئة الإدارية تنطلق في مناقشة الوثيقة الأولية

______نطلقت امس  الأحد 26 جوان 2022، بالحمّامات أشغال الهيئة الإداريّة الوطنيّة للاتّحاد العامّ التّونسي للشّغل …