قيس سعيّد: “سيتم إختصار التدابير الإستثنائية”

قال رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أمس الخميس في إفتتاح أشغال مجلس الوزراء بقصر قرطاج، “إن التدابير الإستثنائية سيقع اختصارها وسيتمّ النظر في مجلس قادم للوزراء في النص المتعلق بالحوار الذي تم اقتراحه والذي سينتظم بطريقة مستجدّة مع التونسيين والتونسيات في الداخل وفي الخارج”، مشيرا إلى أن “التدابير الإستثنائية قد تم اتخاذها لإنقاذ الدولة والشعب”.

وجدّد رئيس الدولة حرصه على “ضمان الحقوق والحريات الواردة في نصّ الدستور”، مضيفا كذلك، أن الديمقراطية يجب أن تكون حقيقية لا أن تكون في ظاهرها حرية وفي باطنها شقاق ونفاق”، وفق ما جاء في بلاغ لمؤسسة الرئاسة.

وأضاف أن “تونس دخلت مرحلة جديدة من تاريخها، مختلفة عن المراحل السابقة وتتطلب استنباط تصورات وأدوات عمل جديدة لإدارة الشأن العام خارج الأطر والمفاهيم التقليدية”.

كما أشار سعيّد إلى أن “هياكل الدولة مستمرة وتعمل بنسق حثيث”، مؤكّدا على “التنسيق الكامل بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ومع سائر المؤسسات الأخرى وعلى الإرادة المشتركة التي تحدو هذه الأطراف”.

 

(وات)

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ندرة المياه هي أكبر إشكال أمام تطوير قطاع الزياتين في سوسة و هذا هو الحل

أوضح المندوب الجهوي للفلاحة بسوسة محمد العبيدي خلال حواره مع راديو “آر-ام افم” أن أبرز …