أخبار عاجلة

“فيفا” يطلق خدمة التصدي لخطاب الكراهية ضد اللاعبين على وسائل التواصل الإجتماعي

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” عن إطلاق خدمة حماية وسائل التواصل الاجتماعي في كأس العالم FIFA قطر 2022، وذلك بالتعاون مع “FIFPRO”، الهيئة التي تمثل لاعبي كرة القدم المحترفين حول العالم.

وتهدف تلك الخدمة إلى مراقبة خطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي وحجبه خلال البطولة، وستقدم الخدمة لجميع لاعبي المنتخبات الـ 32 المشاركة في المونديال.

وأكد “فيفا” في بيان له، أن الخدمة تهدف للتصدي للتمييز وحماية الصحة النفسية للاعبين، من خلال خدمة “SMPS” التي ستمكّن جميع اللاعبين من المنتخبات الـ 32 المشاركة في كأس العالم FIFA من الوصول إلى خاصية المراقبة والإبلاغ والحجب لتقليل ظهور خطاب الكراهية الموجّه إليهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وبالتالي حماية اللاعبين ومشجعيهم من الإساءة عبر الإنترنت خلال البطولة.

من جهته قال جياني إنفانتينو، رئيس “فيفا”: “يلتزم الاتحاد الدولي لكرة القدم بتهيئة أفضل الظروف الممكنة للاعبين لتقديم أفضل ما لديهم من إمكانات في كأس العالم FIFA قطر 2022، ويسعدنا إطلاق خدمة ستساعد في حماية اللاعبين من الآثار الضارة التي يمكن أن تسببها منشورات وسائل التواصل الاجتماعي على صحتهم النفسية ورفاهيتهم”.

ويأتي إطلاق خدمة حماية وسائل التواصل الاجتماعي بعد نشر تقريرين مستقلين صادرين عن “FIFA وFIFPRO” في جوان 2022 سلّطا الضوء على تزايد حجم الإساءة الموجهة للاعبي كرة القدم عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي خلال البطولات الدولية.

وبناءً عليه، يراقب “فيفا” حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لجميع المشاركين في مونديال قطر 2022 بالبحث عن التعليقات المسيئة والتمييزية والتهديدية التي قد يراها الجمهور ثم إبلاغ شبكات التواصل الاجتماعي والسلطات القانونية لاتخاذ إجراءات فعلية ضد منتهكي القواعد.

وستتمكن المنتخبات واللاعبون وغيرهم من المشاركين من الاشتراك في خدمة الإشراف التي ستُخفي على الفور التعليقات المسيئة والعدائية على منصات (فيسبوك وانستغرام ويوتيوب) ما يمنع المتلقي ومتابعيه من رؤيتها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفاة الأب الروحي للنادي الإفريقي حمادي بوصبيع

انتقل فجر اليوم الأحد 4 ديسمبر 2022 رجل الأعمال والمدير السابق للنادي الإفريقي حمادي بوصبيع …