علاقات التعاون التونسية الكورية محور لقاء وزير الشؤون الخارجيّة بسفير كوريا بتونس

مثّلت”علاقات التعاون الثنائي بين تونس وكوريا وسبل مزيد تعزيزها والارتقاء بها إلى أفضل المراتب” محور لقاء وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي بسفير كوريا بتونس سان نهمكوك.

وأكد وزير الشؤون الخارجيّة وفق بلاغ للوزارة على مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين مبرزا حرص تونس على إرساء شراكة فاعلة مع كوريا من خلال تعزيز علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات، واستكشاف آفاق جديدة للتبادل والتعاون وخاصة في المجالات ذات القيمة المضافة العالية على غرار تكنولوجيات الاتصال والطاقات المتجددة.

ومن جانبه، أكد السفير الكوري على الأهمية التي توليها بلاده لتوطيد العلاقات مع تونس وعزمها على مزيد الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي في شتى المجالات، بما يكفل تحقيق شراكة متكافئة بين البلدين.

وفي هذا السياق، استعرض الجانبان الاستحقاقات الثنائية خلال الفترة المقبلة، على غرار عقد الدورة 11 للجنة المشتركة التونسية الكورية بتونس ودفع نسق تبادل زيارات كبار المسؤولين بالبلدين، إضافة إلى تكثيف اللقاءات بين الفاعلين الاقتصاديين.

كما تطرق السفير الكوري إلى اعتزام بلاده تنظيم قمة كورية-إفريقية خلال سنة 2024، في إطار سعي سيول إلى تطوير علاقاتها مع القارة الإفريقية. وفي هذا الخصوص، أكد وزير الشؤون الخارجية على الآفاق الواعدة للتعاون مع إفريقيا، مبرزا استعداد تونس لدفع التعاون الثلاثي بينها وبين كوريا وإفريقيا، في ظل ما تتمتع به من رصيد ثقة ومصداقية وما تزخر به من كفاءات، فضلا عن عضويتها في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي للفترة 2022-2024.

وذكرت الوزارة في بلاغها أيضا أنّ اللقاء مثّل فرصة قدّم خلالها السفير الكوري تهانيه لتونس إثر نجاحها في احتضان القمة 18 للفرنكوفونية، التي أقيمت موفى الشهر الماضي في جربة، معبّرا عن ارتياح وفد بلاده الذي شارك في هذه أشغال القمة لما شهدته من فعاليات وتظاهرات ولقاءات مثمرة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ضبط قائمة الولايات المجاحة سنة 2022 جراء الجفاف لتمكين الفلاحين من جدولة تعهداتهم المالية

كشفت الحكومة عن قائمة الولايات المتضررة من جائحة الجفاف التي أضرت بالزراعات الكبرى والاشجار المثمرة …