صراع عصابات.. 67 قتيلا بأعمال شغب في 3 سجون بالإكوادور

قال مسؤولون في الإكوادور إن 67 سجينًا -على الأقل- قتلوا الثلاثاء في أعمال شغب شهدتها 3 سجون في البلاد.

وذكر المسؤولون لوسائل إعلام محلية أن أعمال الشغب اندلعت صباح الثلاثاء في 3 سجون في مدن غاياكيل (جنوب غرب) وكوينسا (جنوب) ولاتاكونغا (جنوب) بسبب خلافات على الزعامة بين عدد من العصابات.

وكانت شرطة الإكوادور أعلنت في وقت سابق أن 62 قتيلا سقطوا خلال الاضطرابات التي وقعت في سجون غاياكيل وكوينسا ولاتاكونغا.

ولم توضح الشرطة إذا كانت قد تمكّنت من فرض النظام مجدّدًا في السجون بشكل كامل.

بدوره، حمّل الرئيس الإكوادوري لينين مورينو في تغريدة “منظمات إجرامية” مسؤولية أعمال الشغب، قائلًا إنها ضالعة في “أعمال عنف متزامنة في سجون عدة”.

وأضاف أن “السلطات تعمل لاستعادة السيطرة” على الأوضاع داخل هذه السجون.

وسعى رئيس الإكوادور للسيطرة على العنف بالسجون، وأعلن حالة الطوارئ بها العام الماضي بسبب تكرار المواجهات بين العصابات الإجرامية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

هيئة الوقاية من التعذيب تحذر من خطورة الانجرار للفوضى وتصفية الحسابات السّياسيّة

حذرت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب من “خطورة الانجرار للفوضى وتصفية الحسابات السياسية خارج أطر …