شبكات التوزيع المتقادمة تتسبّب في ضياع 40% من المياه

تسهم شبكات توزيع المياه للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه في ضياع ما بين 35 و40 بالمائة من المياه الموزّعة مما يعد خسارة فادحة في بلد يعيش “منذ 25 سنة في وضع شحّ مياه تامّ، بحصة تقدّر بـ377 متر مكعب (م3) للساكن الواحد سنويا”، وفق مؤشر الإجهاد المائي “فالكنمارك”.

وتتجلى حوكمة قطاع المياه كمشكل رئيسي يكمن وراء أزمات وندرة هذا المورد الطبيعي في تونس. “إذا عملنا على إعادة تأهيل شبكات الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بالأمكان تفادي اللجوء إلى بدائل أخرى مكلفة والاقتصاد في كميّات هامّة من المياه”.

وأكّدت منسقة “الديناميكية حول الماء” والناشطة في المجتمع المدني منانة زيتوني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء على هامش الدورة الثانية لصالون المياه، الذي انطلقت فعالياته، الثلاثاء، أنّ “الشبكة الوطنية لتوزيع المياه لها مدّة صلوحية وأنّه من الضروري إعادة تأهيل الشبكة المتقادمة وإن تطلب الأمر إطلاق مشروع ضخم”.

وبحسب زيتوني فان “التدخل على مستوى القنوات القديمة يمكن من اقتصاد الأموال.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

إحياء الذكرى 69 لإغتيال الشهيد فرحات حشاد

يحيي الإتحاد العام التونسي للشغل اليوم السبت 04 ديسمبر، الذكرى 69 لإغتيال الشهيد والزعيم الوطني …