سليانة: حريقا غابة ملولة بطبرقة وجبل المرقب بالكريب هما الأكبر بالبلاد خلال هذه الصائفة

 وصف المكلف بتسيير الإدارة العامة للغابات، محمد نوفل بن حاحة، حريق غابة ملولة بطبرقة من ولاية جندوبة وحريق جبل المرقب بالكريب من ولاية سليانة بأكبر حرائق شهدتها البلاد التونسية خلال هذه الصائفة.

وكشف بن حاحة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، على هامش زيارة عمل إلى ولاية سليانة، أن الحريقين أتلفا ما يقارب 2400 هكتار من النسيج الغابي(1200 هكتار لكل منهما)، مشيرا إلى المساحات الغابية المتضررة من الحرائق التي شهدتها عدد من الولايات لم تحدد بعد.
وفي ما يتعلق بالخطة الوطنية لمجابهة الحرائق، أشار المصدر ذاته إلى أنها ترتكز أساسا على الحد من انتشار الحريق في أسرع وقت ممكن، من خلال الحضور الميداني لرجال الغابات، والتدخل في مرحلة أولى بالوسائل البسيطة وفي حال عدم نجاعتها تلتجئ المصالح المعنية إلى طلب دعم شاحنة إطفاء، ثم تكثيف الجهود على المستوى الجهوي بالتنسيق مع وحدات الحماية المدنية، فضلا عن التنسيق على المستوى الوطني مع مركز الحرائق برادس لتوفير الوسائل اللازمة.
وأكد، في سياق آخر، على أهمية القواطع النارية والمسالك الغابية لمجابهة الحرائق وضمان التدخل الحيني، إلّا أنّ صيانتها مكلف خاصة في المناطق الغابية المتشعبة بولايات الشمال الغربي وفق قوله.

يذكر أن ولاية سليانة شهدت أمس الثلاثاء حريقا بجبل بوعبد الله من معتمدية كسرى أتلف ما يقارب 25 هكتارا من النسيج الغابي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

إنقاذ 47 مجتاز للحدود البحرية تعطلت مراكبهم في عرض البحر

تلقت وحدات الحرس البحري بإقليم الساحل أمس الخميس بلاغاً عاجلاً بشأن تعطب عديد المراكب في …