سليانة: الممرضة المتوفاة بمنزلها بالروحية كانت نتيجة مرض مزمن و ليس بفيروس كورونا

ذكر المدير الجهوي للصحة بسليانة، محمد الفرجاوي، اليوم الأربعاء، أن الممرضة التي توفيت صباح اليوم بمنزلها بالروحية والعاملة بالمستشفى المحلي بذات المنطقة، كانت نتيجة إصابتها بمرض مزمن، مضيفا أنها لم تشكو من أية علامات إصابة بفيروس « كورونا »، ولم تتصل بأي شخص قادم من منطقة موبوءة، على حد قوله.

وأضاف نفس المصدر، أن الممرضة وهي من مواليد 1989 ، اتصلت صباح اليوم بزميلتها بالمستشفى المحلي بالروحية، لتعلمها بأنها مجهدة ولا تستطيع الالتحاق بعملها، ليتم في وقت لاحق تحول أحد أقربائها الى مستشفى المنطقة ليعلمهم بأن قريبته الممرضة بحالة سيئة، ليقع توجيه سيارة إسعاف لنقلها إلى المستشفى إلا أنها فارقت الحياة قبل ذلك.

من جانب آخر، أكد ذات المسؤول، بأن نتائج التحاليل المجراة على شخص كان يشتبه في إصابته بفيروس « كورونا » بمنطقة عرقوب كلاع من معتمدية الكريب، وذلك على اثر اتصاله بشقيقه القادم من فرنسا، كانت سلبية وبالتالي عدم إصابته بهذا الفيروس.

وات

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزيرة المرأة تدعو إلى تكثيف التدخلات الميدانية الرقابية في قطاع الطفولة لحماية الأطفال..

أعلنت وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان الزهواني هويمل، اليوم الاثنين، خلال جلسة عمل مع …