سعيد “لا مجال للوصاية على الشعب الليبي تحت أي عنوان وتحت أي شكل من الأشكال”

افتتح رئيس الجمهورية قيس سعيد صباح الإثنين 9 نوفمبر 2020 ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي تحتضنه تونس برعاية بعثة الأمم المتحدة بليبيا.
وخلال الجلسة الافتتاحية التي حضرتها  ستيفاني وليامز رئيسة البعثة الأممية بالإنابة، شدد رئيس الدولة على ضرورة تجاوز كل العقبات لبلوغ حل سياسي سلمي للمسألة الليبية دون أي تدخل خارجي، وبما يحفظ وحدة ليبيا.
وذكّر رئيس الجمهورية بما يجمع تونس وليبيا من تاريخ ومصير مشترك مؤكدا حرص بلادنا على مواصلة دعم الأشقاء الليبيين حتى يتوصلوا إلى وضع شرعية جديدة نابعة من إرادتهم، مؤكدا أنه لا مجال للوصاية على الشعب الليبي تحت أي عنوان وتحت أي شكل من الأشكال. كما أكد على وحدة ليبيا ورفض تقسيمها، مشيرا إلى ما يمثله التقسيم من خطر لا فقط على ليبيا بل على كامل المنطقة.
واعتبر أن من أهم عوامل نجاح الملتقى هو تحديد تنظيم مؤقت للسلط وفق خارطة طريق واضحة وسقف زمني محدد، مشيرا إلى ضرورة أن لا تبقى أي قوة مسلحة خارج الشرعية.
وختم رئيس الجمهورية كلمته بالتأكيد على أن هذا الملتقى يعد فرصة تاريخية لبلوغ حل للأزمة الليبية بما يستجيب لتطلعات الشعب الليبي ولكامل شعوب المنطقة التي تتابع عن كثب هذا الحوار وما سيسفر عنه من مخرجات.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

أكودة: تحرير 9 مخالفات لمحلات لم تلتزم بالحجر الصحي الشامل

قامت وحدات الحرس الوطني بشط مريم بتحرير 9 مخالفات لمحلات لم تلتزم بالحجر الصحي الشامل، …