سعيد: “تآمروا مع بلدان أجنبية لضرب تونس والدولة كانت على وشك السقوط”

جدد مساء الإثنين رئيس الدولة قيس سعيد تأكيده على أنه اتخذ التدابير الإستثنائية حفاظا على الدولة التونسية، خاصة بعد أن تحوّل البرلمان إلى حلبة صراع وسالت فيه الدماء وأصبح وسيلة لوضع قوانين على المقاس، إضافة إلى تجويع الشعب وما عاشه من حرائق وانقطاعات للماء ونهب للأموال.

وقال رئيس الجمهورية إن الدولة التونسية كانت على وشك الإنهيار، مصرحا في هذا السياق ‘تآمروا مع بلدان أجنبية لضرب الدولة التونسية والتجؤوا إلى شركات أجنبية للقيام بحملات ضد تونس’.

 وتابع خلال لقائه نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج، أن هدفهم كان إسقاط الدولة وتحطيم الإقتصاد.

وشدد على أنه تم احترام الحريات، مبينا أنه لم يكن على استعداد ليبقى مكتوف اليدين ويرى الدولة التونسية تنهار.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم : صــرف جرايات المتقاعدين

شرع الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية، في صرف الجرايات بداية من اليوم الجمعة 24 سبتمبر …