ردود أفعال دولية ضد التصعيد الإسرائيلي في فلسطين

قوبل التصعيد الصهيوني في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة، بردود أفعال دولية بينها إدانات ودعوات لوقف إطلاق النار الفوري.

وأعربت حكومة الأرجنتين في بيان الأربعاء، عن قلقها إزاء الاستخدام المفرط للقوة من قبل الكيان الصهيوني، داعية المجتمع الدولي لبذل الجهود للتوصل إلى وقف إطلاق النار والحوار وتحقيق السلام.

وبدورها، أعربت وزارة الخارجية التشيكية عن بالغ قلقها من العنف المتصاعد في القدس ومدن فلسطينية أخرى، والتي تسببت في سقوط ضحايا من الأبرياء.

ومن جهتها، قالت وزارة خارجية أوروغواي: “مستعدون مع الدول الأخرى لبذل كل جهد لوقف العنف المتزايد بين إسرائيل وفلسطين، ولضمان أمن جميع الأماكن المقدسة والحفاظ على المكانة التاريخية والدينية لهذه الأماكن”.

وأما كوبا فقد أدانت اعتداءات القوات الصهيونية على المسلمين في المسجد الأقصى وفي القدس الشرقية وقطاع غزة، مؤكد رفضها الهجمات الصهيونية.

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في تغريدة على تويتر: “إن كوبا تدين بشدة القصف الإسرائيلي العشوائي ضد الشعب الفلسطيني في غزة”.

بدوره، انتقد الممثل والمخرج الأمريكي مارك آلان روفالو، استخدام الشرطة الصهيونية للعنف ضد الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة والمسجد الأقصى، داعيا إلى فرض عقوبات على الكيان الصهيوني.

وقال روفالو في تدوينة على تويتر: “يواجه 1500 فلسطيني في القدس خطر الترحيل، وجرح 200 متظاهر، وقتل 9 أطفال. حان الوقت لفرض عقوبات على الكيان الصهيوني وتحرير الفلسطينيين”.

وتشهد القدس عامة والمسجد الأقصى خاصة منذ بداية شهر رمضان الجاري، مناوشات بين شبان فلسطينيين وقوات صهيونية، بسبب محاولات الأخيرة منع التجمعات والفعاليات الرمضانية السنوية وسط المدينة.

وتسببت الانتهاكات الصهيونية في مدينة القدس، باندلاع جولة قتال ساخنة بين الكيان الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، بدأت مساء الإثنين، وأسفرت حتى ساعة نشر الخبر عن استشهاد 48 فلسطينيًا في غزة و4 في الضفة الغربية وداخل الخط الأخضر وإصابة المئات.

الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

افتتاح 18 مركز تلقيح جديد ضد كورونا

أعلن وزير الصحة فوزي المهدي اليوم الثلاثاء 22 جوان 2021، أنه تقرر فتح 18 مركز …