رئيس المنظمة الفلاحية يؤكد أن كل المنتوجات الفلاحية ستكون متوفرة خلال شهر رمضان

قال رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري نورالدين بن عياد أمس الخميس، إن لتونس من الامكانيات ومن ارادة وعزيمة فلاحيها ما يجعلها قادرة على تحقيق أمنها الغذائي.

وأكد نورالدين بن عياد على هامش ترؤسه للدورة 17 لمؤتمر الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بقابس، ضرورة تكاتف كل الجهود وفي مقدمتها الحكومية من أجل معالجة الاشكاليات التي يعيشها القطاع والتى من بينها ارتفاع كلفة الانتاج التي باتت تتسبب في خسائر كبيرة للفلاحين.
وبين بن عياد أنه لا يوجد ما يدعو للخوف خاصة خلال شهر رمضان (باعتبار زيادة الاستهلاك)، حيث اكد انه سيتم توفير حاجيات السوق من مختلف المنتوجات الفلاحية بفضل السياسات المعتمدة في المجال، مشيرا الى أنه سيتم تجاوز أزمة الحليب عندما يتم تمكين الحاجيات من العلف، مؤكدا ضرورة التوجه نحو انتاج أعلاف تونسية للتخفيف من الاعباء الكبيرة التي يتحملها الفلاح جراء الزيادة المتواصلة في أسعار المواد العلفية والتي أثرت سلبا على مردودية قطاع تربية الأبقار.
وأكد بن عياد ضرورة دعم الفلاح واعتماد سياسات فلاحية جديدة تراعي التحولات المناخية وشح المياه التي كانت لها انعكاسات سلبية على العديد من المنظومات الفلاحية ومن بينها منظومات الطماطم والفلفل والزراعات الكبرى.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ضبط قائمة الولايات المجاحة سنة 2022 جراء الجفاف لتمكين الفلاحين من جدولة تعهداتهم المالية

كشفت الحكومة عن قائمة الولايات المتضررة من جائحة الجفاف التي أضرت بالزراعات الكبرى والاشجار المثمرة …