رئيس الجمهورية: توجد شبكات لابد من تفكيكها وخاصة المتعلقة بأشخاص يتظاهرون بالتنافس للانتخابات الرئاسية

 قال الرئيس قيس سعيد، أمس الاثنين في كلمة افتتح بها اجتماع مجلس الامن القومي انه توجد ” شبكات لابد من تفكيكها وخاصة تلك المتعلقة بأشخاص يلتقون كل يوم ويتظاهرون بالتنافس للانتخابات الرئاسية المقبلة”.

واضاف سعيد، في هذا السياق ان الانتخابات تهمهم فقط عندما يتعلق الأمر بالانتخابات الرئاسية  وان الامر يتعلق فقط بطموح بعيدا عن أي حس بالمسؤولية .

ولاحظ رئيس الدولة في المقابل ان “أي مواطن تونسي لا يقبل بخيانة الوطن والارتماء في احضان الخارج” وان “الوطني لا يعني لهؤلاء المتنافسين على الرئاسيات المقبلة شيئا”.

وشدد، في ذات السياق، على ان التونسيين سيعولون على “امكانياتهم”  مع التنسيق مع من سماهم بـ” الاخوة” مشددا على ان تونس “ليست ارضا يمكن استباحتها من أي كان وان اختياراتها تنبع من شعبها ومما طالب به ابناؤه”.

وتحدث الرئيس قيس سعيد مرة اخرى عما اسماه”بالتطاول على الدولة باسم حرية التعبير” مؤكدا مجددا ان “الحريات مضمونة بالدستور و الصكوك الدولية والقوانين” وانه” لامجال امام العمالة و الابواق المسعورة والمدفوعة الاجر ” وان الحرية لا تعني “الفوضى والتطاول على الدولة وقوانينها”

وتطرق رئيس الدولة في كلمته الى ان مجلس الامن القومي سيتناول مسائل تتعلق بملف الصلح الجزائي و ضرورة التصدي لشبكات المخدرات المهددة لأمن المجتمع مشيرا ايضا الى انه سيتم قريبا احالة عدد “من المسؤولين على القضاء بسبب فسادهم وتواطئهم مع الفاسدين وتسترهم على ملفات فساد”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

قواعد وشروط الترشح للانتخابات الرئاسية 2024

نشرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الإثنين، نص القرار الترتيبي الخاص بقواعد وإجراءات الترشّح للانتخابات …