الرئيسية / متفرقات / رئيس الجمعية التونسية لضحايا الأخطاء الطبية يؤكد أن السيروم الذي أدى إلى وفاة 11 رضيعا يحمل وباءا

رئيس الجمعية التونسية لضحايا الأخطاء الطبية يؤكد أن السيروم الذي أدى إلى وفاة 11 رضيعا يحمل وباءا

أكد رئيس الجمعية التونسية لضحايا الاخطاء الطبية الأستاذ صابر بن عمار أنّ هناك استعمال لـ ”سيروم” يحمل وباء مما أدى إلى وفاة 11 رضيعا بمستشفى الرابطة.

وشدّد صابر بن عمار، على أنه خلافا لما أعلنت عنه وزيرة الصحّة، فإنّ ”السيروم” الذي تم استعماله في إعداد المستحضر الذي تم تقديمه للرضع هو المتسبب في حالات الوفاة، داعيا إلى ضرورة توضيح مصدر هذا ”السيروم”، مؤكّدا أنه على استعداد لتقديم شهادته أمام القضاء رفقة شاهد آخر من مستشفى الرابطة (رفض الكشف عن اسمه وقال إنه من الإطار شبه الطبي).

وتساءل بن عمار قائلا: ”سؤالنا هو كيف صنع هذا السيروم، هل تم ذلك داخل المستشفى أم خارجه”.

كما لفت رئيس الجمعية التونسية لضحايا الاخطاء الطبية الأستاذ صابر بن عمار، إلى أن وزير الصحة المستقيل عبد الرؤوف الشريف كان قد أصدر قرارا قبل أيام بضرورة تعقيم المستشفيات العمومية، مشيرا إلى أنّه لم يتم تعقيم المستشفيات منذ 2016 في حين أن هذه العملية يجب أن تتم كل 3 أشهر.

الجدير بالذكر، أنّ وزيرة الصحة بالنيابة، سنية بالشيخ، كانت قد نفت أن يكون سبب وفاة الـ11 رضيعا بقسم الانعاش بمستشفى الرابطة، استعمال دواء فاسد أو منتهي الصلوحية في إعداد المستحضر الذي تم تقديمه للرضع، مؤكدة أن رضيعة أخرى توفيت في ساعة مبكرة من صباح الأحد وتم ضم ملفها للرضع المتوفين حتى يتم التحقيق فيه رغم أن الوفاة جدت بعد أكثر من 48 ساعة من بقية الوفيات.
وقالت خلال ندوة صحفية، عقدتها الاثنين لتقديم النتائج الاولية للتحاليل التي تم القيام بها للوقوف على أسباب وفاة ال 12 رضيعا أعمارهم تتراوح بين 28 و32 أسبوعا ” خدجا مبكرا “، أن التشخيص الأولي والعوارض التي ظهرت على الرضع قبل الوفاة تدل على حصول تعفنات جرثومية استشفائية لديهم تسببت في صدمة تعفنية أدت إلى الموت وجعلت الأنظار تتجه إلى المستحضر المقدم لهم فتم أخذ عينات لعرضها على الفحص في المخابر المختصة.

شاهد أيضاً

بداية من الغد: عودة التقلبات الجوية

من المنتظر أن تشهد الأحوال الجوية بداية من يوم الغد الثلاثاء 21 ماي 2019 تقلبات …