رئيسة الحكومة تفتتح الدورة 56 لمعرض صفاقس الدولي

أشرفت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان مساء امس الجمعة، على افتتاح الدورة 56 لمعرض صفاقس الدولي.
وأكّــدت رئيسة الحكومة على دعم رئيس الجمهورية والحكومة لولاية صفاقس القطب الاقتصادي المتّميّز والوَاعِد لمــــا تشبّع به متساكنوها من ثقافة التفاني في العمل والجدية في تقديم القيمة المضافة، مضيفة بأن حرصها على التواجد بصفاقس رغم الظرف الدقيق هو دليل على عزم الحكومة على إيجاد الحلول المــلائمة لإشكاليات جهة صفاقس وخاصة منها البيئيّة والتنموية.
كما أكدت على أن الحكومة أولت منذ مباشرتِها أهميّة قصوى للوضع البيئي بولاية صفاقس، حيث تمّ تخصيص اعتمادات عن طريق البرنامج الوطني لنظافة المحيط لدعم جهود البلديات في تكثيف تدخلات النظافة و العمل على ارساء الفرز الانتقائي من المصدر، إضافة إلى عملها على توفير حلول فنية تعـطّـل تنفيذها لعدة عوامل لعل أهمها الإشكاليات العقارية والمقبولية الاجتماعية.
وشددت رئيسة الحكومة على سعي الحكومة لتكثيف الجهود من أجل فضّ أزمة النّفايات وايجاد حلول عاجلة وحينية وحلول أخرى متوسطة المدى من خلال تطوير وحدات تثمين ومعالجة النفايات باستعمال مختلف التقنيات والحلول التّكنولوجية وذلك خاصة في إطار الشّراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص.
واعتبرت أنه بهذا التّمشِي يمكن أن تـكون ولاية صفاقس نموذجا لتحقيق الانتقال البيئي في إطار التّنمية المستدامة مع التّأكيد على ضرورة تظافر كل الجهود من حكومة وسلطات جهوية ومحلية ومجتمع مدني لضمان نجاح وديمومة هذه التّجربة.
كما ذكرت بما رصدته الدولة من استثمارات هامّة لقطاع التّطهير. إذ تقدّمت الدراسات فيما يخصّ تطهير مدينتــــي الصخِيرة و بئر علي بن خليفة في إطار القسط الأول من برنامج تطهير المدن الصّغرى بكـــلفة تبلغ 41,6 مليون دينار، إضافة إلى دعم حماية وتهيئَــة الشّريط السّاحلي من ذلك مثلا انجاز مشروع حماية جزر قرقنة وبرنامج التّصرّف المـندمج بجزر الكنايس الى جانب دراسة استصلاح وتهيئة السّواحل .
كما أشارت رئيسة الحكومة في كلمتها للبرنامج الوطني للإصلاحات الذي أعدّ بمشاركة موسّعة للخبرات الوطنية وهو برنامج مبْــني على مبادئ و قيم: العمل، العدالة الاجتماعية، التّضامن، الشّفافية، الثّقة ومقاومة الفساد.
وتوجهت رئيسة الحكومة على الفاعلين الاقتصاديين مشيرة إلى حرص الحكومة على إزالة العوائق أمامهم، من خلال جملة من الإجراءات العاجلة لتنشيط الاقتصاد وتوفير الأرضية الملائمة ومناخ الأعمال المحفّز للمبادرة والاستثمار التي سيتمّ تنفِيذها وفق روزنامة محدّدة خلال سنة 2022.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

تونس سجّلت 63 اصابة بكورونا على 100 ألف ساكن خلال الأسبوعين الفارطين

بلغت حصيلة الإصابات المتراكمة بكورونا خلال الأسبوعين المنقضيين، 63 حالة على 100 ألف ساكن بعد …