ديوان المعابر الحدودية يوضح بخصوص الفيديو المتداول لطابور من الشاحنات

أوضح الديوان الوطني للمعابر الحدودية التابع لوزارة النقل واللوجستيك أن الفيديو الذي تمّ تداوله على المواقع الاجتماعية لشاحنات، قيل إنها “تنتظر دخول الأراضي التونسية”، قد وقع تصويره في الجانب الليبي خارج المعبر الحدودي المستغل من قبل الديوان.

وتداولت عديد الصفحات على الفايسبوك مقطع فيديو يظهر فيه طابور طويل من الشاحنات قيل إنها تنتظر دورها منذ أيام للدخول إلى تونس عبر معبر راس جدير الحدودي.
وأكد الديوان الوطني للمعابر الحدودية، في بلاغ أصدره مساء اليوم الأحد، أن حركة عبور المسافرين والحركة التجارية عبر معبر راس جدير من ولاية مدنين تتم بسلاسة منذ فتح الحدودية البرية مع ليبيا.
وأضاف الديوان، في البلاغ ذاته، أن المعبر سجّل منذ فتحه يوم 14 نوفمبر 2020 وإلى غاية يوم 24 نوفمبر الجاري دخول 9910 مسافرين وخروج 8901 مسافر، ودخول 3305 سيارات وخروج 2641 سيارة، ودخول 849 شاحنة، مقابل مغادرة 456 شاحنة.
وأوضح الديوان أن حركة المسافرين والحركة التجارية بين تونس وليبيا تتم بنسق تصاعدي، وبتسهيلات من أعوان الديوانة التونسية وأعوان المحافظة الحدودية التونسية الى جانب مصالح الديوان.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية: سنتقاسم اللقاح مع تونس في هذه الحالة…

علّق وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، عمار بلحيمر على الطلب التونسي حول احتمال تقاسم …