حقيقة منع الأحزاب السياسية من دخول التلفزة الوطنية بموجب قرار سياسي

صرح نقيب الصحافيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي أمس الثلاثاء في لقاء مع وكالة رويترز أن هناك قرارا سياسيا بمنع كل الأحزاب من دخول التلفزيون الحكومي والمشاركة في برامجه وهو ما يمثل إنتكاسة كبرى لحرية الصحافة في البلاد.

وأشار الجلاصي إلى أن هذا الأمر يحصل لأول مرة منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، ، معتبرا أنه “أمر خطير للغاية وغير مسبوق يهدد بشكل خطير حرية الصحافة ويكرس النزعة الفردية في السلطة”.

في المقابل لفتت الرئيسة المديرة العامة للتلفزة الوطنية عواطف الصغروني إلى أنه “ليس هناك أي قرار أو تعليمات من أي جهة بمنع إستضافة الأحزاب السياسية”.

و أضافت: “بالعكس نشرة الأخبار الرئيسية والبرنامج السياسي الرئيسي في وقت الذروة يغطي كل أنشطة الأحزاب دون استثناء بما فيها الحزب الدستوري الحر والنهضة على سبيل المثال”.

(فرانس24/ رويترز)

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

المرصد التونسي للإقتصاد يدعو إلى مراجعة الاتفاقيات التجاريّة المضرّة بتونس

يسهم تعمّق العجز التجاري لتونس مع الصين وتركيا في استنزاف الاحتياطي من العملة ويهدد، جديّا، …