حزب العمال: سعيّد يواصل التلاعب بالدولة ووضع اليد على الإدارة التونسية

 اعتبر حزب العمال،  امس الأربعاء 22 أوت 2023، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد “يواصل التلاعب بالدولة ووضع اليد على الإدارة التونسية”.

وقال الحزب ، في بيان له، أنه في إطار نفس سياسة “الارتجال والتدمير الممنهج للبلاد” أعلن قيس سعيّد ما أسماها حملة لـ”تطهير الإدارة” والتي أخذت شكل حملة التثبّت من الشهادات العلمية للمنتدبين بعد الثورة، فيما اتّجه أنصاره إلى اعتبار الحملة تهدف إلى تصفية “الأعداء السياسيين”.
وأضاف الحزب أن ذلك “يتم بالتوازي مع حملة تعيين المعتمدين بعبثٍ غير مسبوق وبعقلية غنائمية تتمّ فيها التسميات وتُلغى بعد ساعاتٍ وتُنشَر حولها كل المعلومات على الشبكة العنكبوتية، وهي تسميات لا تحتكم إلّا إلى منطق الزبونية والولاء وسلطة الكتل ومجموعات الضّغط”.
واعتبر حزب العمال في هذا الصدد أنّ “ما يجري من عبث في إدارة الدولة والشأن العام هو دليل على الطبيعة الاستبدادية لمنظومة الحكم القائمة”، مؤكدًا أنّ “الحملات حول الشهادات العلمية للمستخدمين هي لذرّ الرماد على العيون وأن معضلة الإدارة التونسية لا تهم فقط هذا الجانب بل تهمّ القوانين وأساليب العمل وسيطرة جهاز بيروقراطي زبوني عميق لا زال يتحكّم في مفاصل القرار والتّسيير وتتكدّس حوله المصالح ومناطق النفوذ”،حسب تعبيره.
كما دعا حزب العمال ، كل القوى التقدمية إلى مضاعفة وتوحيد الجهود من أجل تصعيد النضال ضد منظومة الاستبداد الشعبوي الذي يدمّر تونس وشعبها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الميزان التجاري الغذائي يسجل فائضا بقيمة 536،6 مليون دينار موفى جوان 2024

سجل الميزان التجاري الغذائي فائضا بقيمة 1834،7 مليون دينار في موفى جوان 2024 مقابل عجز …