حركة النهضة ترفض “تصريحات مسيئة” للجزائر

عبّرت حركة “النهضة” عن رفضها لتصريحات صدرت في تونس مؤخرا، ووصفتها بأنها “مسيئة للجزائر”.

وتضمنت هذه التصريحات اتهامات للجزائر بــ”التدخل في الشأن الوطني إبان ثورة 14 جانفي  2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي وبعدها بهدف إجهاضها”، وفق بيان للحركة صدر مساء الإثنين.

وقالت النهضة إنها “ترفض هذه التصريحات المسيئة للشقيقة الجزائر، وتعتبرها متسرعة وغير مسؤولة وغير مراعية لعلاقات الأخوة التي تربط الشعبين”.

ونوّهت النهضة بـ”المواقف الجزائرية الداعمة لتونس ودعمها للتجربة الديمقراطية الناشئة بالبلاد”.

وأشادت بـ”جهود البلدين الشقيقين (تونس والجزائر) في دعم التعاون بينهما وخاصة في المجال الاقتصادي والتصدي للإرهاب ومقاومة جائحة كورونا”.

والسبت، تداولت تقارير صحفية تصريحات للرئيس الأسبق المنصف المرزوقي، لقناة “الخليج” الفضائية، قال فيها إن “السلطات الجزائرية حاربت الثورة التونسية وناصبتها العداء في سنواتها الأولى، وأن ما عانتهُ الثورة التونسية من النظام الجزائري، لا يقل عن ما عانتهُ من دولة الامارات ولو بأسلوب مختلف”.

وكشف المرزوقي عن لقاء جمعه بالرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة، حينها، وأنه طمأن السلطات الجزائرية بأن الثورة التونسية شأن داخلي.

وحتى الساعة 6:50 (ت.غ)، لم يصدر تعقيب رسمي من الجزائر بشأن تصريحات المرزوقي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الجزائر: اكتشاف اصابات جديدة بسلالة كورونا البريطانية

اعلن معهد باستور في الجزائر أنه تم يوم  امس الخميس 4 مارس 2021، رصد 6 …