حركة أمل وعمل تطالب رئيس الدولة بمصارحة الشعب التونسي حول الميزانية …

عبرت حركة أمل وعمل، اليوم الأربعاء 3 نوفمبر 2021، عن رفضها لما وصفته بـ ”التدخل السافر والمستمر لرئيس الجمهورية في السلطة القضائية”، داعية رئيس الدولة ”للكف عن التصريحات العبثية والشعبوية المحرضّة ضد السادة القضاة”.

واستنكرت أمل وعمل، في بيان، ما اعتبرته حرضا من قبل رئيس الجمهورية على ”استعجال النظر في قضايا تهم خصومه السياسيين وتغاضيه عن قضايا أخرى لا مصلحة شخصية له فيها أو بها توريط لشخصيات مقرّبة منه”، داعية المجلس الأعلى للقضاء للوقوف ضد الانتقائية في تطبيق القانون، وللدفاع عن القضاة أمام عمليات الشيطنة والسب والتحريض من رئيس الجمهورية وتنسيقياته الإلكترونية”، وفق نص البيان. 

كما دعت، ”للكف عن الخطاب الأجوف الشعبوي الذي لا يغير من واقع التونسيين ولا نفع فيه، في كل المناسبات، بما فيها حفلات تكريم الرياضيين، مايزيد في تعميق الفرقة بين ابناء الشعب الواحد”، مستنكرة من جهة أخرى ”الاستعمال المتواصل للملفات الصحية للسادة النواب وعائلاتهم في استهداف للخصوم السياسيين مكرة بأن الحق في الحياة والصحة ليست هبة أو منة من أي جهة كانت”، بحسب البيان.

كما دعت حركة أمل وعمل مؤسسات الدولة لاحترام التشريعات القائمة واسناد الحقوق لأصحابها حتى لا تتحول تونس من دولة قانون لدولة أوامر وتعليمات.
واستنكرت أيضا، ”الزج بالأطفال في عمليات الإيقاف وفي عمليات تنفيذ الأحكام القضائية”، داعية ”المندوبية العامة لحماية الطفولة للاضطلاع بدورها الحمائي”.

وطالبت رئيس الدولة بمصارحة الشعب التونسي حول الميزانية والوضع الاقتصادي المتردي وعجز السلطة عن تغطية النقص وإيجاد الحلول، وتراجع مخزوننا من القمح والأمونيتر والعملة الصعبة والأدوية وعدد من المواد، مايعتبر مواصلة لنفس الوضع المتردي لما قبل 25 جويلية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

أعراض متحور كورونا الشرس “أوميكرون”: غير عادية لكنها خفيفة

قالت الطبيبة الجنوب إفريقية التي دقت ناقوس الخطر بشأن المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” …