“حراك تونس الإرادة” يحذر من التمديد في التدابير الاستثنائية

حذر حزب “حراك تونس الإرادة” من “العواقب الوخيمة” للتمديد لفترة أخرى في التدابير الاستثنائية، التي أقرها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية الماضي، أو الإقدام على تدابير أخرى كتعليق العمل بالدستور، الذي قال إنه “خط أحمر لا يمكن السكوت على تجاوزه”.

وحمّل الحزب في بيان له، “كل الذين “خططوا وشاركوا” في ما أسماه بـ”انقلاب 25 جويلية” المسؤولية في صورة تأكد النية في المضي قُدُما فيه بعدم إنهاء التدابير الاستثنائية المتخذة بعد مضي شهر عليها”.
كما “حمّل الرئيس قيس سعيد المسؤولية في عدم اعتماد أسلوب الحوار في إطار السيادة الوطنية”، معتبرا أن “الجهات الأجنبية قد تُقدم على حرمان تونس من الاستفادة من عوائد اتفاقات مالية واقتصادية تشترط قيام الشرعية الدستورية والبرلمانية ودولة المؤسسات والقانون”.
ودعا القوى الوطنية الحية “المناصرة للشرعية الدستورية والديمقراطية” إلى “التجند من أجل الدفاع عن الدستور والديمقراطية وإنهاء حالة الانقلاب عليهما والشروع في حوار وطني من أجل تصحيح مسار البناء الديمقراطي”، وفق ما جاء في نص البيان.

وات

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزارة التجارة التونسية تقر زيادة في أسعار الدواجن

قررت وزارة التجارة الترفيع في أسعار بيع اللحوم البيضاء وذلك بعد فترة قصيرة من الاتفاق …