جندوبة : شبهة فساد في لزمة السوق الأسبوعية في بلدية بوسالم

اذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة، بفتح تحقيق في شبهة فساد اتهم فيها أحد المستلزمين الفائزين بصفقة السوق الأسبوعية وسوق الخضر والغلال وسوق سيارات الأجرة التابعة لبلدية بوسالم.

وتعلقت الشكاية، التي رفعها أحد المستلزمين المنافسين المعنيين بالمشاركة في البتة العمومية التي انتظمت في 22 سبتمبر المنقضي، باتهام بلدية المكان بإقصائه من المشاركة رغم تقديمه لملف مكتمل الشروط القانونية.
في مقابل ذلك، تنص الشكاية على انه تم قبول ملف مستلزم آخر يشتبه في تقديمه لشهادة ابراء تفيد خلوّ سجلّه من الديون تجاه الدولة مسلمة من احدى القباضات المالية من ولاية باجة، في حين لاتزال لديه ديون تجاه الدولة الى غاية تاريخ الشكاية المقدمة في 7 ديسمبر الحالي، والمضمنة بدفاتر المحكمة الابتدائية بجندوبة، الامر الذي يجعل الوثيقة التي قدمت تحوم حولها شبهة تدليس ومخالفة لذمة المستلزم الفائز بالصفقة الحقيقية، وفق ما ورد في نص الشكاية.
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد قد أفاد خلال استقباله لوزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، محمد الرقيق، في 25 أكتوبر المنقضي، بأن شبهات الفساد تطال عددا من الأسواق الأسبوعية، مشيرا الى تورط أحد المستلزمين في عدّة قضايا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مجلس الجامعة التونسية للنزل: لا وجود لموسم سياحي 2022

أعلن المجلس الوطني للجامعة التونسية للنزل في اجتماعه أمس الخميس 30 جوان 2022 أنه لا …