تونس تسجّل تراجعا في عدد عمليات زرع الأعضاء بسبب انتشار وباء كورورنا

سجلّت تونس تراجع في عدد عمليات زرع الأعضاء من المتبرعين المتوفين، بسبب انتشار وباء كورورنا، وفق ما كشف عنه الدكتور محمد الهادي الفقراوي، رئيس وحدة التنسيق والدعم بالمركز الوطني للنهوض بزرع الأعضاء، خلال يوم تحسيسي حول التبرع بالاعضاء والتقصي المبكر لأمراض الكلى انتظم اليوم الاحد بمدينة العلوم بالعاصمة.وأفاد الدكتور الفقراوي في مداخلته أن هذه العمليات بلغ عددها 9 سنة 2018 و 41 عملية خلال 2019 ، فعمليتان اثنتان خلال 2020، و 6 عمليات خلال 2021 .

 

وتشهد البلاد كل سنة تسجيل 300 حالة مرض جديدة ، ومن 200 الى 300 وفاة سنويا جراء القصور الكلوي، ويوجد حوالي 1700 مريض بقائمة انتظار زرع الكلى من المتبرعين المتوفين دماغيا، و80 الى 100 مريض سنويا تتطلب حالاتهم عملية زرع كبد من أطفال وكهول يتوفى أغلبهم قبل الانتفاع بهذه العملية.وتحصي وزارة الصحة 20 مريضا جديدا سنويا تقتضي حالاتهم عملية زرع قلب، يتوفى أغلبهم أثناء الانتظار وأكثر من 2000 مريض ينتظرون حاليا عملية زرع قرنية.

المصدر:وكالة تونس افريقيا للأنباء 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الجامعة العامة للصحة تطالب بترسيم أعوان الصحة المتعاقدين والوقتيين

نظّمت الجامعة العامة للصحة، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الخميس أمام مقرّ وزارة الصحة …