تونس تحتل المرتبة الرابعة ضمن مؤشر التصنيع في إفريقيا

حلّت تونس ضمن كوكبة البلدان الإفريقية الست الصناعيّة الأولى واحتلت المرتبة الرابعة ضمن المؤشر المتعلّق بالتصنيع في إفريقيا في نسخته الأولى، التّي تمّ اعلانها يوم الخميس، من قبل البنك الإفريقي للتنمية والاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

وياتي اعتماد مؤشر التصنيع في إفريقيا ببادرة من البنك الإفريقي للتنمية وذلك بهدف اثراء المعطيات المؤشرات المتصلة بالتنمية الصناعية في إفريقيا. ويستعرض المؤشر، الذّي يغطي 52 بلدا إفريقيا من جملة 54 بلدا، الفترة الفاصلة بين سنتي 2010 و2021، النمو الصناعي لكل بلد وفق ثلاثة أبعاد تتعلق بأداء القطاع المعملي وبالعوامل المباشرة للإنتاج المعملي (راس المال واليد العاملة) فضلا عن العوامل غير المباشرة ومنها بالخصوص البيئة الملائمة و استقرار الاقتصاد وجودة السياسات والهياكل.

وبحسب التقرير فإنّ إفريقيا الجنوبية، التّي احتلت المرتبة الأولى ضمن مؤشر التصنيع، حافظت على تصنيف عال خلال الفترة الفاصلة بين 2010 و2021 تليها ه المغرب، في المرتبة الثانية و مصر في المرتبة الثالثة وتونس في امرتبة الرابعة.

وذكر التقرير، أيضا، أن العديد من البلدان تمكّنت من تحقيق تطوّرا هاما في مجال التنمية الصناعية خلال الفترة 2010 2021.

وشهد 37 بلدا من جملة 52 بلدا إفريقيا نموا في المجال الصناعي خلال السنوات 11 الأخيرة وقد حلت ثلاثة بلدان من شمال إفريقيا وهي المغرب ومصر وتونس في صدارة هذه البلدان تلتها موريس وإسواتيني وناميبيا والكوت ديفوار وغينيا الاستوائية فالسنغال.

ويبرز التقرير أن بناء صناعة منتجة هو جزء لا يتجزأ من التنمية في إفريقيا وهو يفسح المجال امام تحقيق تحوّل هيكلي سريع واحداث مواطن شغل قارة وتحقيق نمو مندمج. في المقابل اشار هذا التقرير الى تقلص ّ حصّة إفريقيا من الصناعات المعملية العالمية لتبلغ حاليا مستوى أقل من 2 بالمائة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ضبط قائمة الولايات المجاحة سنة 2022 جراء الجفاف لتمكين الفلاحين من جدولة تعهداتهم المالية

كشفت الحكومة عن قائمة الولايات المتضررة من جائحة الجفاف التي أضرت بالزراعات الكبرى والاشجار المثمرة …