تقرير أممي يحذر من مساهمة كورونا في زيادة الاتجار بالبشر في إفريقيا

حذر تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، من أن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قد ساهمت في زيادة معدلات الإتجار بالبشر لاسيما في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

 

وأوضح تقرير الاتجار بالبشر لعام 2020 الصادر عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أن الفقر الناجم عن فقدان الوظائف أو الفرص الاقتصادية الأخرى قد أدى على مدار العام الماضي إلى زيادة عدد الأشخاص الأكثر عرضة للإتجار بهم.

 

وقالت غادة والي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة “إن الملايين من النساء والأطفال والرجال في جميع أنحاء العالم عاطلون عن العمل وخارج المدرسة وبدون دعم اجتماعي في ظل أزمة (كوفيد-19) المستمرة، مما يجعلهم أكثر عرضة للاتجار بالبشر.. إننا بحاجة إلى إجراءات هادفة لمنع هؤلاء المجرمين من استغلال الوباء واستهداف الضعفاء”.

 

وأكدت والي أن مكافحة الإتجار بالبشر تتطلب أيضا معالجة الأشكال ذات الصلة من الجريمة المنظمة العابرة للحدود بشكل فعال، فضلا عن جرائم الإنترنت والفساد، مشددة على حاجة الحكومات إلى معالجة الفقر والافتقار إلى مبدأ تكافؤ الفرص وزيادة الوعي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الهند تسجل رقما قياسيا جديدا بإصابات كورونا في يوم واحد

سجلت الهند، الخميس، رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا بعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا. وذكر بيان صادر …