تفاقم عجز الميزان التجاري الغذائي لتونس خلال شهر نوفمبر 2019

ارتفع عجز الميزان التجاري الغذائي لتونس، خلال شهر نوفمبر 2019، الى 1423،1 مليون دينار مقابل 412،5 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2018، وفق بيانات للمرصد الوطني للفلاحة.

وأرجع المعهد، توسع العجز، إلى ارتفاع نسق الواردات الغذائية بفعل صعود أسعار الحبوب إلى جانب تراجع نسق صادرات زيت الزيتون علما وان قيمة الصادرات الغذائية ارتفعت بنسبة 13،4% في حين ارتفعت الواردات بنسبة 8،8%.

ووقع الاقتصاد التونسي، اجمالا، من جانفي 2019 إلى موفي نوفمبر 2019 ، تحت عجز بقيمة 8ر17329 مليون دينار علما وان عجز الميزان التجاري الغذائي يشكل 8% من العجز الكلي، وفق بيانات المرصد.

وأشار المرصد إلى أن نسبة تغطية الواردات بالصادرات ، في الميزان التجاري الغذائي، بلغت 72،7%، مع موفي نوفمبر 2019، مقابل 91،4% مع موفي نوفمبر 2018 .

وتراجعت صادرات تونس من زيت الزيتون، إلى موفى نوفمبر 2019، على المستوى الكمي بنحو 29،3% لتوفر 1205 مليون دينار فقط وتقلصت كميات التمور التي وفرت 683 مليون دينار بنحو 10% والطماطم بنسبة 11،8% لتوفر 93،7 مليون دينار.

وارتفعت صادرات تونس، على المستوى الكمي، في قطاع منتوجات الصيد البحري بنسبة 1% مما وفر 435 مليون دينار على شكل عائدات وكذلك بنسبة 21% في قطاع الحمضيات التي درت زهاء 27،7 مليون دينار.

 

وزادت واردات تونس ، مع موفي نوفمبر 2019 ، من البطاطا بنسبة 39،6% بقيمة 40،9 مليون دينار وكذلك اللحوم بنسبة 34% ( 62،6 مليون دينار) والذرة بنسبة 28،7% ( 537،8 مليون دينار) والقمح اللين بنسبة 8،1%( 820،8 مليون دينار).

وتقلصت واردات البلاد ، من الصوجا، بنسبة 63،3% (14،4 مليون دينار) وبنسبة 22،4% من السكر (453،5 مليون دينار) ومن القمح الصلب بنسبة 21،3% ( 449،2 مليون دينار) ومن الشعير بنسبة 19،4% ( 337،5 مليون دينار).

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نقيب الصحفيين يهدد بالتصعيد

د نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي، أن المرسوم 116 مشروع خطير وغير دستوري ويشرّع للفوضى …