أخبار عاجلة

تطور الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 9ر18 بالمائة الى أواخر سبتمبر 2022

تطورت الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس، خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2022، بنسبة 9ر18 بالمائة، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021، وبما يعادل 6ر16 بالمائة في 2020 وبنمو سلبي بـ7ر19 بالمائة في 2019.

وأظهرت المعطيات التي استقتها وكالة تونس إفريقيا للأنباء من وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، ان تونس استقطبت استثمارات دولية، حتّى أواخر شهر سبتمبر 2022، بقيمة 1645 مليون دينار (م د) مقابل 4ر1383 م د، خلال نفس الفترة من 2021

وبلغت الاستثمارات الدولية، بحساب سعر صرف الدينار، ما قدره 7ر506 مليون أورو و 4ر537 مليون دولار.

وتوزعت هذه الاستثمارات على استثمارات الحافظة المالية (الاستثمار في البورصة)، التي سجلت تراجعا لافتا بنسبة 69 بالمائة لتبلغ مع أواخر سبتمبر 6ر5 م د مقابل 1ر18 م د في أواخر سبتمبر 2021

في المقابل زادت الاستثمارات الدولية المباشرة بنسبة 20 بالمائة لتبلغ 4ر1639 م د مقابل 3ر1365 م د في الفترة نفسها من سنة 2021.

وعلى مستوى التوزيع القطاعي للاستثمارات الدولية المباشرة، أفادت وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، ان النصيب الأكبر قد عاد الى قطاع الصناعات المعملية الذي استقطب استثمارات بقيمة 7ر879 م د مقابل 8ر754 م د.

وبدوره حقق قطاع الخدمات قفزة لافتة بزيادة بأكثر من 170 م د، اذ وصلت الاستثمارات الدولية المتدفقة على هذا القطاع ما قيمته 2ر376 م د مقابل 8ر200 م د في الفترة ذاتها من 2021.

وتظل الاستثمارات الدولية في القطاع الفلاحي تسجل مستويات ضعيفة، اذ بلغت مع أواخر الأشهر التسعة الأولى من هذه السنة، قيمة 6 م د مقابل 2ر5 م د في الفترة ذاتها من 2021.

ومن جهة أخرى سجلت الاستثمارات الدولية في قطاع الطاقة تراجعا بنسبة 7ر6 بالمائة لتبلغ 5ر377 م د مقابل 5ر404 م د بين سبتمبر 2022 و2021.

وكشفت معطيات الوكالة ان الاستثمارات الدولية المباشرة، خارج قطاع الطاقة، مكنت من تحقيق 420 عملية استثمارية بقيمة 9ر1261 م د ستسمح بإحداث 11718 موطن شغل جديد مباشر.

وانقسمت العمليات الاستثمارية الى 53 عملية احداث جديدة بقيمة 6ر71 م د، من المنتظر ان توفر 2456 موطن شغل جديد.

كما تم إحصاء 367 عملية استثمار في شكل مشاريع توسعة بقيمة 3ر1190 م د ستخول احداث 9262 م طن شغل جديد.

وبخصوص توريع اجمالي الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام بحسب البلدان، فقد حافظت فرنسا على صدارتها بأول مستثمر أجنبي في تونس باستثمارات (خارج قطاع الطاقة) بقيمة 7ر436 م د، تليها قطر بضخها لاستثمارات بقيمة 1ر283 م د فيما احتلت إيطاليا المركز الثالث بما يعادل 3ر167 م د ثم المانيا بقيمة 3ر106 م د فاليابان بـ1ر44 م د.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

النقابة العامة للتعليم الثانوي ”التقيد بحجب الأعداد أفضل وسيلة لاسترداد الحقوق المادية والمعنوية المنهوبة”

جدّدت النقابة العامة للتعليم الثانوي يوم الأحد 4 ديسمبر 2022، دعوتها إلى منظوريها بالتقيّد بقرار …