بودن: منظمة الأعراف شريك اقتصادي هام قادر على تقديم المبادرات الهادفة إلى إنعاش الاقتصاد الوطني

 مثّلت أهم ملامح برنامج الإصلاحات التي تعتزم الحكومة تنفيذها في الفترة المقبلة في عدد من المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، على الصعيدين الوطني والجهوي، أبرز محاور جلسة عمل انعقدت اليوم الخميس بين الحكومة ومنظمة الأعراف، في قصر الحكومة بالقصبة.

وتم التأكيد خلال جلسة العمل باشراف رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان وبحضور عدد من أعضاء الحكومة ووفد عن المكتب التنفيذي لمنظمة الأعراف برئاسة سمير ماجول على “مزيد التشاور حول أهم المحاور المدرجة بهذه الجلسة، أخذا بعين الاعتبار آراء عدد من المنظمات الوطنية ذات العلاقة”، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.

وبيّنت رئيسة الحكومة  أن “منظمة الأعراف شريك اقتصادي هام قادر على تقديم المبادرات والتصورات الهادفة إلى إنعاش الاقتصاد الوطني، من خلال معاضدة مجهودات الدولة في دفع مشاريع التنمية بالجهات، ومساندة المؤسسات الاقتصادية والرفع من القدرة التشغيلية للمؤسسات الناشئة في عدد من القطاعات، وكذلك الرفع من القدرة التنافسية وخلق الثروة”.

كما أكدت وفق نص البلاغ على “الانفتاح على مختلف الآراء والمقترحات التي تقدمها المنظمات الوطنية في مجالات اهتمامها خدمة للشأن العام، والتي من شأنها تلبية انتظارات المواطنين”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزارة المرأة “بعث 5 مراكز جديدة للتعهد بالنساء ضحايا العنف ….”

اعلنت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن اليوم السبت أنّ الوزارة عملت على بعث 5 …