بلدية قربة: إصدار بطاقات إيداع بالسجن في حق 4 أعوان من أجل تعطيل سير المرفق العام

أصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل بطاقات إيداع بالسجن في حق 4 أعوان ببلدية قربة من بينهم كاتب عام النقابة الأساسية، وذلك على إثر شكاية تقدم بها رئيس بلدية قربة والكاتبة العامة للبلدية تتعلق بتعطيل سير عمل المرفق العام، وفق ما أكده مصدر أمني في تصريح لـ(وات).

من جهته، اعتبر المستشار البلدي ببلدية قربة، حمدي كشطان، أن هؤلاء الاعوان يتعرضون إلى مظلمة باعتبار ان التهم المنسوبة إليهم كيدية وهم ضحايا الإشكاليات التي تواصلت لأكثر من سنة ونصف دون تدخل السلط الجهوية لحلها، وفق تعبيره.

وللإشارة فإن إطارات وأعوان بلدية قربة خاضوا خلال الفترة الأخيرة إضرابا مفتوحا عن العمل سبقته عديد الاشكال الاحتجاجية بعد استيفاء كل السبل للوصول لحلول نظرا للتوتر الحاصل واستحالة سبل التواصل بين رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي الذي يشهد منذ تنصيبه حالة من التوتر والاحتقان ما حال دون تواصل عمله، وتسبّب في تعطيل مهام إدارة البلدية في القيام بواجبها تجاه متساكني مدينة قربة التي تعيش وضعا كارثيا على جميع الأصعدة، وخاصة في ما يتعلّق بانتشار الفضلات والأوساخ وتردي البنية التحتية للطرقات.

يذكر أن انتخابات جزئية للمجلس البلدي بقربة قد انتظمت بتاريخ 30 اوت 2020، وذلك بعد حل المجلس البلدي المنتخب في مارس 2020 على إثر استقالة 21 عضوا من مجموع 30 عضوا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الانطلاق في توفير خدمات الإعاشة في مركبات الطفولة والمراكز المندمجة للشباب والطّفولة ..

في إطار تعزيز الدور الاجتماعي للدولة في رعاية وتربية الأطفال وخاصة الأكثر هشاشة وفاقدي السند …