بعد قرار شركة “شال” مغادرة تونس: محطّات بيع الوقود ستواصل عملها

تقدّمت شركة “رويال داتش شال” أمس، بصفة رسميّة لوزارة الصناعة والطاقة والمناجم لإعلامها بقرار مغادرة تونس في جوان 2022 وهو تاريخ انتهاء رخصة استغلال حقل ميسكار( في ولاية قابس)، وفق ما أكده مدير عام المحروقات بوزارة الصناعة، رشيد بن دالي، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وأضاف بن دالي، أن ” شال” قدّمت أيضا للوزارة، طلب التخلّي عن لزمة “صدربعل” في ولاية صفاقس في الموعد نفسه (جوان 2022) وذلك قبل انتهاء الآجال المحددة في سنة 2035.
وبرّرت الشركة قرارها بكونها تعتزم الخروج من نشاط الاستكشاف وانتاج المحروقات في النفط والغاز وأنّها يمكن أن تعود إلى تونس للاستثمار في الطاقات البديلة.
وأشار بن دالي إلى أن محطّات توزيع البترول ” فيفو’ التابعة للشركة العالمية ” شال” ستظل تنشط في تونس.
وكان قد صرح رشيد بن دالي، في ندوة صحفية عقدت الخميس 1 أفريل 2021، أنه في آخر اجتماع مع ممثلي الشركة العالمية ” شل” أكدوا أن لا نية للشركة في بيع أي من أنشطتها البترولية في تونس. 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

طقس اليوم الأربعاء: تواصل ارتفاع درجات الحرارة

تتراوح درجات الحرارة القصوى، اليوم الاربعاء، بين 33 و38 درجة بالسواحل الشمالية وبجهة الساحل، وتكون …