الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تدعو الأولياء إلى استعمال آليات مراقبة إبحار أبنائهم على شبكة الأنترنات

دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية الأولياء إلى تركيز واستعمال آليات مراقبة إبحار أبنائهم على شبكة الأنترنات، وهو ما من شأنه أن يمكن من إبحار أكثر أمانا للأطفال والناشئة على شبكة الأنترنات، في ظرف يتزامن مع وجود تطور في نسق إرتباط الأطفال بشبكة الأنترنات وارتفاع المدة الزمنية الخاصة بإبحارهم على الشبكة.

وذكرت الوكالة في بلاغ أصدرته، أمس الجمعة، بمناسبة العطلة الصيفية، بضرورة عدم الإدلاء بمعطيات خاصة على الأنترنات ومواقع التواصل الإجتماعي، على غرار مواعيد التنقلات وأرقام الهاتف وعناوين المسكن والمدرسة وأرقام بطاقات التعريف الوطنية الخاصة بالأولياء وأرقام بطاقات الإئتمان والحسابات البنكية والبريدية الخاصة بهم.
ودعت إلى تجنب قبول دعوات لمقابلة أشخاص تم التعرف عليهم على الأنترنات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وإلى إعلام الولي بذلك وإلى عدم الوثوق في الأشخاص الذين تم التعرف عليهم في العالم الافتراضي، مؤكدة ضرورة التثبت من صحة ومصداقية الروابط والمضامين الرقمية ومصداقية مرسل الرسالة الإلكترونية.
وحثت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية على الرفع من درجة اليقظة والحرص على أن يتمتع الأطفال والناشئة بعطلة أكثر أمانا على شبكة الأنترنات، مشددة على ضرورة مراقبة الأولياء لأطفالهم أثناء الإرتباط بشبكة الأنترنات ومرافقتهم، وذلك بالإضافة إلى ضرورة الحرص على إرساء ثقافة الحوار داخل الأسرة ومع الأبناء وتعزيزها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

محمد التليلي المنصري : الجمعيات والأحزاب لا يمكنها تمويل المترشحين للإنتخابات…

قال الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، محمد التليلي المنصري، “إن نظام الاقتراع الجديد …