المشيشي حول اقالة وزير الداخلية: “لا أسمح بأي إرباك داخل المؤسسة الأمنية”

في تعليقه عن اقالة وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، أكد رئيس الحكومة، هشام المشيشي، أنه لن يسمح بإرباك المؤسسة الأمنية.
وأضاف المشيشي في تصريح اعلامي مساء اليوم الأربعاء 6 جانفي 2021، عقب اجتماعه مع عدد من القيادات الأمنية بمقر وزارة الداخلية أنه يجب احترام المؤسسة الأمنية وقياداتها وأن البناء الأمني هو بناء متماسك وأي عملية ارباك في هذه الفترة الدقيقة التي تمر بها البلاد غير مسموح بها لذلك تمت اقالة وزير الداخلية توفيق شرف الدين .واوضح المشيشي ان هذه الاقالة تأتي في اطار المحافظة على تماسك المؤسسة بعد ان اصبحت مهددة بالارباك والاختراق خاصة بعد التعيينات في صفوف الاطارات الأمنية دون علمه او اعلامه التي كان ينوي القيام بها وزير الداخلية المُقال . كما اكد رئيس الحكومة الذي بات يشغل ايضا منصب وزير الداخلية بالنيابة بعد اقالة شرف الدين ،انه اصدر برقية تلغي كل هذه التعيينات .
وأضاف المشيشي أن هذه المؤسسة عرفت في تاريخها العديد من محاولات الإرباك بعد الثورة وتم التصدي إليها من قبل أبناء المؤسسة.
ونفى رئيس الحكومة ما تم تداوله من أخبار تفيد بأن اقالة وزير الداخلية تأتي عقب ايقافة رجال أعمال نافذين بأحد النزل في سوسة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بنزرت: الحكم على 8 أشخاص بعامين سجنا على خلفية أحداث الشغب

أصدرت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية ببنزرت، مساء أمس الاثنين، حكما ابتدائيا يقضي بالسجن لمدة عامين، …