الكيان الصهيوني يمنع فلسطينيين من زراعة أراضيهم المهددة بالمصادرة

منع الجيش الصهيوني، السبت، ناشطين فلسطينيين ومزارعين من الوصول لأراضيهم المهددة بالمصادرة جنوب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وأفاد شهود عيان ، بأن الجيش الصهيوني أطلق قنابل صوت ودخان باتجاه المزارعين وعدد من الناشطين الذين حاولوا الوصول لأراضيهم لزراعتها في قرية الساوية جنوب نابلس، واشتبكوا معهم بالأيدي، دون وقوع إصابات.

وقبل أيام، قطع مستوطنون يهود نحو ثلاثين شجرة زيتون في الأراضي المهددة بالمصادرة في الساوية.

ويهدد المستوطنون بمصادرة مساحات شاسعة من أراضي القرية، حيث أحاطوها بالسياج ونصبوا خيمة فيها، في محاولة لضمها للمستوطنات المحيطة بالقرية.

وتتعرض القرى بالضفة الغربية لمصادرة أراضيها لصالح التوسع الاستيطاني.

وفي 20 أفريل الماضي، وقّع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب “أزرق ـ أبيض” بيني غانتس، اتفاقا لتشكيل حكومة وحدة طارئة، يتناوب كل منهما رئاستها، على أن يبدأ نتنياهو أولا لمدة 18 شهرا.

ويعتزم نتنياهو، طرح مشروع قانون لضم غور الأردن والمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة مطلع جويلية المقبل، وتشير تقديرات فلسطينية أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

وحذر الفلسطينيون مرارا من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين من أساسها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بعد نشره أسماء مصابين بكورونا .. شوقي قداس يطلب من وكيل الجمهورية معاقبة رئيس بلدية بنان شخصيا بالسجن وخطية مالية !

أكد رئيس الهيئة الوطنية لحماية الشخصية شوقي قدّاس على راديو أر أم أف أم أنّ …