الكنام ينفي تعمد حرمان أي منخرط من تجديد بطاقة العلاج

أكد الصندوق الوطني للتأمين على المرض أمس أن المبالغ المتخلدة بذمة المضمونين الاجتماعيين بعنوان تجاوز السقف تقدر إلى موفى السنة الماضية بـــــــ  86  مليون دينار و لا يمكن طرحها.

وأوضح الصندوق ردّا على ما جاء في بيان قسم الحماية الاجتماعية باتحاد الشغل أن مصالح الصندوق لم تتعمد حرمان أي منخرط من تجديد بطاقة علاجه حتى و إن تجاوز السقف وأنها أعلمت المضمونين الراغبين في تجديد صلوحية بطاقة العلاج بالدين المتخلد بذمتهم ودعتهم للخلاص بطرق ميسرة دون اشتراط الخلاص الحيني لتجديد بطاقات العلاج.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل طالب أمس الصندوق الوطني للتأمين على المرض وسلطة الإشراف بالتجديد الفوري وغير المشروط لبطاقات علاج المضمونين الاجتماعيين والتمديد في صلوحيتها
وشدد قسم الحماية الاجتماعية والقطاع غير المنظم في المنظمة الشغيلة في بيان له على أنه من حق كل مضمون اجتماعي المطالبة بكشف عن المبالغ المسجلة في حسابه لمعرفة مصدرها ونوعيتها وتاريخها والتثبت إن كانت المبالغ تتعلق بأمراض ثقيلة أو مزمنة لا تدخل ضمن السقف.
وأوضح قسم الحماية الاجتماعية باتحاد الشغل أن رفض مصالح الصندوق الوطني للتأمين على المرض تجديد بطاقات العلاج والمطالبة بخلاص المعاليم بدعوى تجاوز السقف يعد شكلا من أشكال الابتزاز وتهديدا لحياة المضمونين الاجتماعيين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بلاغ الى الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني

تعلم الوكالة التونسية للتعاون الفني الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني أن جميع العروض …