الجزائر: حداد بثلاثة أيام بعد وفاة رئيس أركان الجيش قايد صالح

قالت الرئاسة الجزائرية اليوم الاثنين إن الرئيس عبد المجيد تبون عيّن اللواء سعيد شنقريحة رئيسا لأركان الجيش بالإنابة، بعد وفاة الفريق الراحل أحمد قايد صالح.

وتم الإعلان عن وفاة قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، في وقت سابق اليوم الاثنين، إثر سكتة قلبية.

وشنقريحة قائد القوات البرية في البلد الذي يتمتع فيه الجيش بنفوذ سياسي كبير.

وقرر الرئيس الجزائري المنتخب حديثا عبد المجيد تبون، إعلان حداد وطني لمدة ثلاثة أيام إثر وفاة قايد صالح، ولمدة سبعة أيام للجيش الجزائري.

وقال بيان الرئاسة إن قايد صالح توفي بسكتة قلبية في بيته، ونقل على إثرها إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة.

وعبّر البيان عن حزن الجزائر لفقدان “أحد رجالاتها الأبطال الذي بقي إلى آخر لحظة وفيا لمساره الزاخر بالتضحيات الجسام”.

ووصفه بـ”المجاهد الذي صان الأمانة وحفظ الوديعة وأوفى بالعهد في فترة من أصعب الفترات التي اجتازتها البلاد”.

والخميس، حضر قايد صالح مراسم تنصيب الرئيس تبون في قصر المؤتمرات بالعاصمة، حيث أدى الرئيس المنتخب (74 عاما) اليمين الدستورية رئيسا للسنوات الخمس المقبلة، وذلك بعد أيام من تأكيد المجلس الدستوري فوزه بانتخابات الرئاسة -التي أقيمت في 12 من الشهر الجاري- من جولتها الأولى، وبنسبة 58%.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

فرنسا تحقق في إمكانية انتماء منفذ هجوم كنيسة نيس إلى شبكة كاملة

تحقق أجهزة الأمن الفرنسية في إمكانية وقوف شبكة كاملة وراء هجوم كنيسة مدينة نيس، جنوب …