الجزائر تستأنف الرحلات الجوية الداخلية وتفتح بعض المساجد وتشدد الإجراءات الصحية

أعلنت السلطات الجزائرية، يوم أمس الاثنين، عن رفع تعليق الخدمات على شبكة الطيران الداخلي، المعلقة بسبب فيروس كورونا منذ مارس الماضي، اعتبارا من يوم الأحد القادم 6 ديسمير.

وأشارت الحكومة خلال بيان، إلى أن القرار “الذي سيتم تطبيقه اعتبارا من يوم الأحد 6 ديسمبر 2020، سيخص من جهة، جميع الرحلات من وإلى الولايات الجنوبية للبلاد، ومن جهة أخرى، وكمرحلة أولى، سيشمل 50% من الرحلات التي تخدم شمال البلاد”، حيث أن الحدود الجزائرية مغلقة منذ منتصف مارس الماضي، باستثناء رحلات تنظم لإعادة مواطنين عالقين في الخارج.

كما سمحت السلطات الجزائرية للمساجد التي تزيد سعتها عن 500 مصل، بأن تعيد فتح أبوابها، بدءا من يوم غد الأربعاء، ضمن إجراء تتخذه في إطار “عملية فتح المساجد بشكل تدريجي ومرن، ومراقب من قبل السلطات العمومية”، إذ أنها كانت قد سمحت في منتصف أغسطس الماضي، بإعادة فتح أبواب المساجد التي تزيد سعتها عن ألف مصل.

وفي الجهة المقابلة، شددت السلطات الإجراءات الوقائية في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا، ووسعت قرار حظر التجول الليلي، المفروض من الثامنة مساء وحتى الخامسة صباحا، والساري في 32 ولاية من أصل ولايات البلاد الـ48، ليشمل ولايتين إضافيتين، وذلك لمدة 15 يوما، ليصبح سار في 34 ولاية جزائرية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

عدد المتعافين من كورونا يتخطى 70 مليون في العالم

تخطى عدد المتعافين من فيروس كورونا 70 مليونا على الصعيد العالمي، بحسب موقع « وورلدوميتر …