الجامعة العامة النقل: انقاذ شركة الخطوط التونسية يتم بصفة مشتركة بين وزارة النقل والطرف الاجتماعي

يتطلب انقاذ الخطوط التونسية العمل بصفة مشتركة بين وزارة النقل والطرف الاجتماعي، ذلك ما تم تاكيده خلال لقاء
ضم ممثلين عن الجامعة العامة للنقل بالاتحاد العام التونسي للشغل، أمس الاثنين، بوزير النقل معز شقشوق حول شركة الخطوط التونسية.
وبينت الجامعة، في بلاغ لها، أن وزير النقل اكد، خلال الجلسة، بأن اصلاح الناقلة الجوية لا يكمن فقط في وجود خارطة طريق بل في القدرة على تفعيلها والتعويل على مسؤولين قادرين على تحمل مسؤولياتهم.
وتناولت المحادثة، التي وصفتها الجامعة بالايجابية، العديد من النقاط المطروحة داخل الناقلة الوطنية التي تشكو من قلة الموارد وتداعيات جائحة الكررونا. كما تم الإتفاق على تعيين جلسة عمل مقبلة حين يتم تعيين رئيس مدير عام جديد على رأس المؤسسة.
وجاءت الجلسة التي حضرها عن الطرف النقابي كل من الامين العام المساعد المكلف بالقطاع العام، صلاح الدين السالمي، والكاتب العام للإتحاد الجهوي للشغل بأريانة، محمد الشابي، والكاتب العام للجامعة العامة للنقل، وجيه الزيدي، أيام قليلة عقب اصدار الجامعة لبيان دعت خلاله الى التسريع بتعيين رئيس مدير عام للخطوط التونسية.
ونبهت الجامعة العامة العامة للنقل في بيان لها، من أن تواصل الشغور في مستوى تسيير الخطوط التونسية سيزيد من صعوبة مخططات الاصلاح والانقاذ بالشركة، داعية الى اعتماد مقاييس الكفاءة في التعيينات مع ربطها بعقود أهداف تمكن من النهوض بالناقلة الجوية.
وتطالب النقابات التابعة للخطوط التونسية بإنقاذ الناقلة الوطنية من مخاطر الإفلاس في وقت ذكرت فيه مصادر نقابية إلى أن الخطوط التونسية تكبدت الى جوان الفارط خسائر ناهزت قيمتها 150 مليون دينار في ظل ركود الرحلات الجوية بفعل جائحة « كورونا ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

غدا: وصول جثمان محرزية العبيدي الى تونس

كشف الناطق الرسمي بحركة النهضة، فتحي العيادي، اليوم، الجمعة 22 جانفي 2021، أنّ جثمان الراحلة …