التونسيون يختارون نوابهم في ثاني انتخابات تشريعيّة بعد الثورة

يتوجه الناخبون التونسيون اليوم الأحد 06 أكتوبر إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في ثاني انتخابات تشريعيّة بعد الثورة عام 2011 وبعد إقرار الدستور الجديد عام 2014.

وأعلن عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنيس الجربوعي أن نسبة التصويت في الانتخابات التشريعية بالخارج بلغت حتى أمس السبت 7%، ومن المقرر أن تستمر عملية الاقتراع حتى اليوم الأحد.

وبالنسبة للاقتراع داخل تونس المقرر اليوم، قال الجربوعي -في تصريح إعلامي مساء أمس السبت- إنه تم ترتيب كافة الإجراءات بالتعاون مع الجيش الوطني ووزارة الداخلية لتأمين مراكز الاقتراع، ونقل المواد الانتخابية إلى جميع المراكز الانتخابية بمختلف الولايات.

وأقرت هيئة الانتخابات توقيتا استثنائيّا  لـ 254 مركز اقتراع موزعة على خمس ولايات، هي القصرين وقفصة وجندوبة وسيدي بوزيد والكاف، ستفتح يومي 6 و13 أكتوبر الجاري بشكل استثنائي عند العاشرة صباحا، على أن تغلق أبواب تلك المراكز عند الساعة الرابعة مساء، وذلك “ضمانا لسير العمليات الانتخابية في أحسن الظروف طبقا للقوانين والمعايير الدولية”.

وسبق للهيئة أن خصصت توقيتا استثنائيا لبعض مراكز التصويت في عدد من الولايات، وذلك خلال التصويت في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 15 سبتمبر الفارط.

وتفتح بقية مراكز التصويت داخل تونس وخارجها عند الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة السادسة مساء بتوقيت تونس بالنسبة للمراكز داخلها، وبالتوقيت المحلي للبلد الذي يوجد فيه مركز الاقتراع في الخارج.

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت في هذه الانتخابات سبعة ملايين و65 ألفا و307 ناخبين، أما العدد الإجمالي لمكاتب الاقتراع فيبلغ 13 ألفا و830 مكتبا داخل تونس وخارجها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

منحة بـ 120 دينارا للعائلات المعوزة خلال رمضان

أعلنت وزارة الشؤون الإجتماعية تخصيص مساعدات للعائلات المعوزة ومحدودة الدخل بقيمة 31.6 مليون دينار  خلال شهر رمضان …