التكتل يندد ب »قمع حرية التعبير والنشاط السياسي »

ندد حزب التكتل الديمقراطي ، في بيان أصدره امس  الخميس ،بما اعتبره قمع السلطة لحرية التعبير و التنقل و النشاط السياسي المعارض.

ودعا القوى التقدمية لمواجهة « الانحراف الخطير الذي تشهده البلاد و الدخول في مسار دستوري ديمقراطي ،و صياغة برنامج إنقاذ وطني كفيل بإخراج البلاد من أزمتها الخانقة و إحياء الأمل في غد أفضل » .
وأعرب في هذا السياق، عن رفضه لتعمد السلطة القائمة ضرب حرية التعبير والصحافة عبر المرسوم 54 المسلط سيفا على رقاب الصحفيين وعلى القوى المعارضة وسائر الأصوات الحرة.
وندد بمواصلة تخوين المعارضين وهرسلتهم بالقضايا المفتعلة ومنعهم من السفر في ضرب للحقوق والحريات وكشف عن نوايا السلطة القائمة في تطويع وسائل الدولة لمصلحتها،وفق نص البيان.
كما أعرب عن تضامنه مع أهالي صفاقس أمام الكارثة البيئية التي تهدد حياتهم ،محملة السلطة مسؤولية استمرار الوضع البيئي وتعفنه والحرائق العشوائية في مصبات النفايات.
كما تضامن الحزب مع أهالي جرجيس إثر فاجعة فقدان 18 من شبابها في محاولة هجرة سرية،محملا المسؤولية للسلطة القائمة التي اختارت دور شرطي المتوسط على حساب كرامة المواطنين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفد مفوضية الانتخابات بليبيا يطلع على التجربة التونسية في المجال الانتخابي

استقبل رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر رفقة نائبه ماهر الجديدي وعضوي مجلس الهيئة …