أخبار عاجلة

التجارة الخارجية في تونس : سنة 2022 إيطاليا والصين تتقدمان على فرنسا لأول مرة

أصبحت إيطاليا الشريك التجاري الأول لتونس من حيث حجم التجارة في سنة 2022 ، متجاوزة فرنسا ، وفقًا لما نشره المرصد التونسي للاقتصاد تحت عنوان « ما وراء الأرقام » .
وكانت إيطاليا قد أصبحت المورد الأول لتونس قبل فرنسا ، في سنة 2017 ، وبعد ذلك ، الصين التي تمر أمام فرنسا في سنة 2022 وأصبحت المورد الثاني للبلاد، وفق المصدر ذاته ومع ذلك ، تظل فرنسا سوق التصدير الرائد في تونس.
وبحسب المرصد، فإن هذه التغييرات في أعلى ترتيب الشركاء التجاريين لتونس تخفي « تغييرات أعمق »
وأوضح أن حجم التجارة مع الشركاء التجاريين الأربعة الأوائل لتونس (إيطاليا وفرنسا وألمانيا والصين) زاد في سنة 2022 ، ولكن لم تتجاوز 30 بالمائة
وحسب المقارنة بين مؤشرات سنة2021 بمؤشرات سنة 2022 ، فإن حجم التجارة قد تضاعف مع الجزائر (107بالمائة) والإمارات العربية المتحدة (107بالمائة وزاد بنحو 50 بالمائة أو أكثر بالنسبة إلى المملكة المتحدة (48بالمائة) والبرازيل (49بالمائة) وتركيا (49بالمائة) وليبيا (50 بالمائة) والهند (56بالمائة) والمملكة العربية السعودية (57 بالمائة) وروسيا (84 بالمائة)وهذا يدل على تنوع نشاط الشركاءالتجاريين مع عودة قوية لشركاء تاريخيين مثل ليبيا والمملكة المتحدة. مع معدل تغطية الواردات بالصادرات بنسبة 437 بالمائة في سنة 2022 ، تعد ليبيا إلى حد بعيد الشريك الأكثر فائدة لتونس ، تليها المغرب (222 بالمائة والمملكة المتحدة (209 بالمائة) هولندا وألمانيا وفرنسا هي أيضًا دول ذات معدلات تغطية أعلى من 100 بالمائة من ناحية أخرى، لا تصدر تونس أي شيء تقريبًا إلى الصين وروسيا ، وتجد نفسها مع معدلات تغطية منخفضة للغاية تبلغ 2 بالمائة مع هذين البلدين. بينما زادت الصادرات إلى الجزائر وتركيا بنسبة 54 بالمائة و 50 بالمائة على التوالي وانخفضت بنسبة 36 بالمائة و 10 بالمائة على التوالي بالنسبة إلى الصين وروسيا وأكد المرصد ضرورة وضع استراتيجية تصدير نحو هذين السوقين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تمكين التونسيين من إبرام عقود بيع وشراء العربات على الخط بطريقة مؤمنة

أشرف وزير النقل، ربيع المجيدي، ووزير تكنولوجيات الإتصال نزار بن ناجي اليوم بمقر وزارة النقل …