الاستظهار بنتيجة سلبية لتحليل كورونا على متن الرحلات الدولية للخطوط السريعة

يهدف المرسوم المتعلق بجواز التلقيح الخاص بكوفيد 19 الصادريوم  الجمعة بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية، إلى الحث على الإقبال على عملية التلقيح وتحقيق المناعة الجماعية في أقرب الآجال للتوقي من ظهور طفرات جديدة من الفيروس وخاصة تفادي انتقال المتحور الجديد عن سلالة”دلتا” الى تونس، وفق ما أفاد به المدير العام لوحدة التشريع والنزاعات بوزارة الصحة فوزي اليوسفي.

وأوضح المصدر ذاته اليوم السبت أن المرسوم المتعلق بجواز التلقيح ضد فيروس كورونا لا يجبر التونسيين على تلقي التلقيح الذي سيبقى اختياريا ولم ينص على تسليط عقوبات بالرغم من إلزامية هذا الإجراء في عدد من البلدان الأخرى، مبينا أن الغاية من إحداث جواز التلقيح هي وقف انتشار عدوى الفيروس في الفضاءات العمومية والخاصة.

ولاحظ اليوسفي أن عدد الملقحين ضد كورونا في تونس لا يزال ضعيفا، لافتا إلى تطعيم نسبة 35 بالمائة فقط من الشعب التونسي بما يجعله عرضة لعدوةة انتشار الفيروس ومتحوراته الجديدة التي اجتاحت بلدان العالم، إن لم يقبل بكثافة على عملية التلقيح.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

إحياء الذكرى 69 لإغتيال الشهيد فرحات حشاد

يحيي الإتحاد العام التونسي للشغل اليوم السبت 04 ديسمبر، الذكرى 69 لإغتيال الشهيد والزعيم الوطني …