الاتحاد الأوروبي يجدد التأكيد على معارضته لسياسة الاحتلال الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية

جدد الاتحاد الاوروبي أمس الاثنين , تأكيد موقفه الرافض للاعتراف بأي تغييرات على حدود ما قبل 1967, واعتبر مرة أخرى أن المستوطنات الصهيوينة تعد  » انتهاكا واضحا » للقانون الدولي و »عقبة رئيسية » في طريق السلام المنشود للفلسطينيين.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها رؤساء بعثات وممثلو كافة دول الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية, بما فيها بريطانيا وسويسرا وكندا ودول من أمريكا الجنوبية إلى المواقع الحساسة فيما يعرف بمنطقة (E1) وقلنديا في محيط القدس الشرقية ,بحسب بيان صدر عن مكتبهم تناقلته وسائل الاعلام.
وأعرب رؤساء البعثات عن معارضة دولهم  » الشديدة لسياسة إسرائيل الاستيطانية وإجراءاتها », مؤكدين أن المستوطنات « غير قانونية بموجب القانون الدولي وتقوض بشكل كبير الجهود الجارية لإعادة بناء الثقة ».وشدد البيان على أن  » الاتحاد الأوروبي والدول ذات التفكير المماثل لا يعترفون بأي تغييرات على حدود ما قبل العام 1967, بما في ذلك ما يتعلق بالقدس, بخلاف تلك التي يتفق عليها الأطراف ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ندرة المياه هي أكبر إشكال أمام تطوير قطاع الزياتين في سوسة و هذا هو الحل

أوضح المندوب الجهوي للفلاحة بسوسة محمد العبيدي خلال حواره مع راديو “آر-ام افم” أن أبرز …