الإتحاد العام التونسي للشغل يرفض مقترح الإقتطاع من الأجور

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل عن رفضه لمقترحات الإقتطاع من الأجور، معتبرا أن هذه المقترحات لا يمكن إلا أن تزيد في تعميق الأزمة وتوسعها وفي خلق مناخات اجتماعية متوترة.

وأكد الإتحاد في بيانه الصادر أمس الخميس 24 أكتوبر 2019 إثر إجتماع المكتب التنفيذي الموسع، أن الحلول الترقيعية المنتهجة مرفوضة، مشجعا كل المبادرات الشبابية الهادفة المنتشرة في الحملات المواطنية المختلفة ومنها الهادفة إلى الضغط على غلاء المعيشة ومحاربة ارتفاع الأسعار وحملات النظافة وغيرها.

وشددت المنظمة الشغيلة على ضرورة تحويل هذه المبادرات إلى ثقافة دائمة وعقلية مترسّخة بعيدا عن محاولات التوظيف السياسي من البعض أو التبخيس الذي يأتيه البعض الآخر، مجددة رفضها كل أشكال العمل الهش.

ودعا المكتب التنفيذي الموسّع، إلى استئناف المفاوضات الإجتماعية في القطاع الخاص، وذلك بإنهاء ملف مراجعة قيمة الدرجة والشروع في المفاوضات في جانبها الترتيبي عبر مراجعة الاتفاقيات المشتركة في كنف المسؤولية وتنفيذا للتعهّدات والتزاما بالحوار الإجتماعي، مطالبا الحكومة بتفعيل الاتفاقيات المبرمة مع عدد من القطاعات وتنفيذ تعهّداتها تجاه الطرف الإجتماعي احتراما لمصداقية التفاوض وحفاظا على الاستقرار الإجتماعي.

وندد بحملات الشيطنة التي تشنها بعض الأطراف السياسية المعادية للعمل النقابي والمناهضة للدستور مدعومة ببعض الإعلاميين. واستنكر المكتب التنفيذي الموسع ما وصفه بالاعتداء الجبان الذي طال لوحة صورة مدرسة الشهيد فرحات حشّاد بقربة، وكذلك التهديدات التي لحقت عدد من النقابيين، داعياالنقابيات والنقابيين إلى اليقظة وإلى تمتين وحدتهم ومواصلة جهودهم في التأطير. من جهة أخرى أدان الاتحاد الهجمة التي يتعرض لها الإعلاميون، معتبرا أن هياكل المهنة أولى بإصلاح الإعلام تأسيسا على أخلاقيات الصحافة ووفق القانون بعيدا عن الشيطنة والتخوين والتوظيف.

و أكدت المنظمة الشغيلة أيضا على ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة على ضوء نتائج الانتخابات على قاعدة الكفاءة والجدوى ووضوح الرؤية، مؤكدة أنها ليست معنية بأي موقع.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

صندوق الضمان الإجتماعي: تقديم موعد صرف الجرايات: تقديم موعد صرف الجرايات

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أنّه تمّ تقديم تاريخ صرف الجرايات إلى يوم الخميس 22 أفريل …