الرئيسية / الأخبار / 15 أكتوبر : عيد الجلاء مفخرة لكل التونسيين
الجلاء

15 أكتوبر : عيد الجلاء مفخرة لكل التونسيين

عید الجلاء يحتفل به في تونس في يوم 15 أكتوبر، وھو تاريخ جلاء آخر جندى فرنسي عن الأراضي التونسیة في 15 أكتوبر1963.

ومعركة الجلاء كما تسمى رسمیا في تونس، تشیر إلى المواجھة المسلحة التي دارت في جويلیة 1961 بین القوات الفرنسیة المرابطة قرب مدينة بنزرت والجیش التونسي تسانده أعداد من المتطوعین، وخلافا لكل التوقعات نزلت فرنسا إلى أرض المعركة بكل ثقلھا العسكري مستعرضة كامل عضلاتھا فیھا رغم أن الشعور والمتابعة الإعلامیة العالمیة كانت وقتھا تتوقع إيجاد مخرج سیاسي وسلمي للأزمة .

كانت معركة الجلاء انطلقت فعلیاً يوم 8 فیفري 1958 بعد العدوان الفرنسي على قرية ساقیة سیدي يوسف الحدودية مع الجزائر والتي استھدفت عدداً من المؤسسات المحلیة ونتج عنھا سقوط عشرات الشھداء الجزائريین والتونسیین، وفي 17 جويلیة من العام ذاته قررت الحكومة التونسیة العمل على إجلاء بقايا الجیوش الفرنسیة عن قاعدة بنزرت بالوسائل الدبلوماسیة، إلا أن الأوضاع عادت للتأزم في شھر جويلیة من العام1961 ،وبتاريخ يوم 4 جويلیة من العام ذاته دعا المكتب السیاسي للحزب الحر الدستوري الحاكم إلى خوض معركة الجلاء، وبعد يومین أرسل الرئیس الحبیب بورقیبة موفداً خاصاً منه إلى الرئیس الفرنسي شارل ديغول محملا برسالة يدعوه فیھا لمفاوضات جدية.

وفي يوم 23 جويلیة تم الإعلان عن وقف إطلاق النار لترك الفرصة أمام المفاوضات التي انتھت بإعلان فرنسا إجلاء قواتھا من مدينة بنزرت وإخلاء القاعدة البحرية فیھا، ويوم 15 أكتوبر1963 ،غادر الأدمیرال الفرنسي فیفیاي میناد المدينة إعلاناً عن نھاية مرحلة الاستعمار الفرنسي لتونس والتي بدأت يوم 12 ماي 1881.

معركة الجلاء في تواريخ

-سبتمبر 1958 :الحكومة التونسیة تحدد لفرنسا أجلاً أقصاه 8 فیفري 1960 لتحديد تاريخ الجلاء عن بنزرت.

30 – جوان 1961 :قوات الحرس الوطني تتصدى لأشغال توسعة مھبط الطائرات بثكنة سیدي احمد.

1-جويلیة 1961 :احتجاج من القائم بالأعمال الفرنسي على ذلك العمل يولد بداية أزمة ديبلوماسیة بین
البلدين حول بنزرت.

3-جويلیة: اجتماع جھوي في بنزرت يشرف علیه الباھي الأدغم لدراسة الوضع.

4 -جويلیة: عبد المجید شاكر يعلن قرار الحزب بتطھیر البلاد من الوجود الأجنبي وانطلاق عملیات التعبئة.

10 – جويلیة: والي بنزرت يراسل القائد العسكري الفرنسي طالبا عدم ظھور الجنود الفرنسیین بالمدينة وھو ما تم فعلا.

13-جويلیة: فرنسا تعلن رفض المفاوضات تحت التھديد.

14-جويلیة: بورقیبة يخطب أمام 100 ألف متظاھر ويؤكد على ضرورة الجلاء.

18 – جويلیة: شارل ديغول يعلن رسمیا عدم استعداد فرنسا للتفاوض حول الانسحاب من بنزرت.

19- جويلیة: انطلاق المعارك وسقوط 50 تونسیا (قتیلا وجريحا) و30 جريحا فرنسیا.

20- جويلیة: تواصل المعارك وسقوط مزيد من الجرحى وارتفاع عدد القتلى إلى أكثر من 200.

21- جويلیة: بورقیبة يحث على الاستبسال في القتال و فرنسا تكثف قصفھا للمدينة و تحول المعركة إلى
حرب شوارع حقیقیة.

22- جويلیة: صدور قرار عن مجلس الأمن بوقف إطلاق النار بعد أن كان ذلك الیوم ھو الأكثر دموية في
المعركة.

25- جويلیة: وصول الأمین العام للأمم المتحدة داغ ھمرشولد إلى بنزرت.

21- أوت 1961 :عقد اجتماع في الأمم المتحدة للنظر في قضیة بنزرت ينتھي بإصدار قرارات لفائدة تونس.

27-أوت 1961 :الجمعیة العامة للأمم المتحدة تصوت بالأغلبیة المطلقة على إدانة العدوان الفرنسي وتطالب
بفتح التفاوض بین تونس وفرنسا من أجل تحقیق الجلاء عن بنزرت.

18- سبتمبر 1961 :التوصل لاتفاق تونسي-فرنسي ينص على سحب كل القوات الفرنسیة من مدينة بنزرت
والعودة إلى بلادھا.

4-اكتوبر 1961 :الإعلان عن موعد جلاء الفرنسیین عن التراب التونسي وخروجه من بنزرت.

15- أكتوبر 1963 :جلاء آخر جندي فرنسي عن الأراضي التونسیة.

 

 

 
ما تم فعلا.

شاهد أيضاً

بلعيد

هيئة الدفاع عن الشهيدين البراهمي و بلعيد تؤكد على وجود “غرفة سوداء” في مقر وزارة الداخلية

أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي اليوم الاثنين، حجز قاضي التحقيق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *